جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 19 ديسمبر 2016

رسالة

كل منا شاهد جلسة افتتاح مجلس الأمة التي كانت أشبه بعرض لمسرحية كوميدية احتوت على العديد من الفكاهة والمفاجآت والخيبات التي اعتدنا عليها بالإضافة الى عنصر التشويق، لدرجة أننا ننتظر بشغف الفصل الثاني لنعبر عن مدى اعجابنا بالتصفيق، إضافة الى هذا شاهدنا التدني في مستوى الحوار والتلفظ بألفاظ سيئة ومخجلة والعالم كله يشاهد ويرصد ما يدور بيننا فهل هذا لصالحنا؟
إن التفكك الداخلي يضعف الدولة حينها تصبح فريسة سهلة للانقضاض عليها والنيل منها واشعال الفتنة بداخلها لذلك اتقوا الله في الكويت.
كيف لنا أن نخلق جيلاً واعياً على قدر من الثقافة والخلق الحسن؟ دعونا نستذكر كلمة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عندما قال: لقد أشرت مرارا الى الأخطار المحدقة بنا من كل جانب كما نبهت مرارا الى ضخامة التحديات التي تعترض مسيرتنا وتعرقل سعينا الدائم لحماية أمن الوطن واستقراره واسعاد المواطنين وحفظ كرامتهم وضمان مستقبل كريم لهم ولأجيالهم القادمة، وانه لمن بواعث القلق الشديد أن هذه الأخطار قد تصاعدت وهذه التحديات قد تزايدت فالإرهاب الهمجي عرف طريقه الى ديرتنا الوادعة المسالمة الآمنة مستهدفا اشعال نار الفتنة وشق الصف والنيل من وحدتنا الوطنية. هذا جزء من كلمة والدنا وقائدنا يجب أن نضعه نصب أعيننا وأن نعمل يدا بيد بجد واجتهاد ولا نضيع وقتنا بأمور جانبية نحتاج الى أن نتكاتف من أجل الوصول الى بر الأمان ويجب أن نكون على يقين بأن الحرية هي أن تفعل ما تشاء ولكن بحدود تنتهي بمجرد تعديك على حرية الآخرين.
راقب بهدوء وحاسب بعقل وارتق بفكرك وسيطر على ردود أفعالك وتمالك غضبك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليس الشديد بالصرعة انما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث