جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 11 ديسمبر 2016

زيارة إلى الكويت

اكتملت الصورة العامة في مخيلتي عن الكويت، أبراجهــا، شوارعها، مبانيها، أسواقهـا، مطاعمهـا ومرافقهـا السياحية، وذلك بفضل المعلومات التي يقدمها لنا اقرباؤنا المقيمون في الكويت حين يأتون الينا، وبفضل صور الفيديو التي يرسلونها من خلال الواتساب.
صرت أعرف الكثير عن شارع الخليج، حيث المباني الجميلة من جهة، والبحر من الجهة الأخرى، والواجهة البحرية التي يقصدها الناس للاستمتاع بالمناظر الخلابة هناك، حيث المــاء والخضـــرة والوجوه الحسنة. وصرت أعرف الكثير عن الأبراج، والجزيرة الخضراء، وصالة التزلج، والمباركية، حيث الأسواق الشعبية والمطاعم التي تقدم ألذ أنواع السمك، والمقاهي التي يقضي فيها الناس أوقاتاً ممتعة.
وليست معلوماتي قليلة عن المدينة الترفيهية والنوادي السياحية التي تستقطب الآلاف، ليقضوا فيها أوقاتاً ممتعة.
أما الأفنيوز فقد أصبحت خبيرة بأركانه الواسعة ومحلاته الراقية ومطاعمه الفخمة، ومقاهيه الساحرة، ولو سألتني عن مناطق أخرى لوجدت عندي الاجابة الدقيقة.
وكثيراً ما يسرح بي الخيال، فأجدني في زيارة خاطفة الى الكويت لأرى كل هذه الكنوز الطافحة بالجمال والروعة، وأزور تلك الأماكن التي تسر العين وتبهج القلب.
شكراً لكل من ينقل صورة جميلة عن أي بلد من بلاد العروبة.
 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث