جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 25 نوفمبر 2016

إلى الفرسان القادمين لمجلس الأمة

غداً يتوجه أبناء الكويت إلى صناديق الاقتراع ليختاروا ممثليهم في مجلس الأمة.
إنه يوم تاريخي في مسيرة الديمقراطية ببلدنا الكويت، وسيكون على الفرسان القادمين مسؤولية وطنية كبيرة، وعليهم العمل المخلص والجاد من أجل تحقيق طموحات أبناء الشعب الكويتي، والبحث عن حلول واقعية وفعالة لكل القضايا التي تؤرق الناس وتشغل تفكيرهم، وهي كثيرة بلا شك.
وبهذه المناسبة، أهنئ مقدماً النواب الجدد، فالثقة الشعبية غالية جداً، وهي وسام على صدورهم، فقد اختارهم أبناء الكويت ليكونوا المدافعين عن مصلحة الوطن والمواطن وليكونوا صوت كل مواطن في قاعة عبدالله السالم.
هؤلاء الفرسان الجدد، يجب أن ينتهجوا أسلوباً جديداً، وهو عدم التهاون أمام الفاسدين والمرتشين والمعتدين على المال العام، وان يسموا الأمور بأسمائها، ولا يتستروا على السارقين، وان يحددوا أهدافاً واضحة لخدمة الكويت وأهلها، وان يهتموا بالقضايا الاقتصادية بشكل كبير، وخصوصاً في مجال توفير فرص عمل جديدة، ورفع المعاناة عن الناس، ووضع حد لارتفاع الأسعار وطمع التجار، والإسراع بتنفيذ المدن الإسكانية الجديدة، وتطوير الخدمات الصحية وغيرها من الخدمات الضرورية، وان يكون النواب صفاً واحداً ضد المتهاونين من المسؤولين، وألا تكون الاستجوابات مادة للابتزاز والمساومات، بل ان يكون هدفها تصحيح الأخطاء ومعاقبة المسيئين.
وفقنا الله جميعاً لخدمة الكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث