جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 23 نوفمبر 2016

صفاء الهاشم خسارة وطن

تم شطب المرشحة صفاء الهاشم، بعد الطعن المقدم من قبل الحكومة ضدها وهاهي تمتثل للقانون، والسؤال هنا يطرح نفسه: لماذا تم استبعادها؟  الجواب لأن صفاء لاتخشى من قول كلمة الحق ولاتتهاون في كشف الحقيقة للشعب. البعض يريد أن يستمر في الفساد وينتهك المال العام والضحية هو المواطن البسيط الذي خذلته المجالس السابقة التي قلصت من حريته وانتهك من خلالها جيبه ولكن الى متى؟ وهل هذه الانتخابات نزيهة؟ والله لايخلو مجلس إلا والجميع يتكلم عن شراء الأصوات! أيها الناخب أتقبل أن يشترى صوتك مقابل بيعة الكويت؟ هل أصبح الوطن رخيصاً إلى هذه الدرجة؟ لذلك نحن بحاجة إلى المصداقية، بحاجة إلى الثقافة، بحاجة إلى عقلية صفاء لأنها امرأة قيادية تستطيع الإدارة وبجدارة،تمتلك الجرأة ولاتتهاون في كشف الحقيقة، تغلبت على الكثير من المصاعب ولها مواقف تحسب لها بدليل عندما قدمت استقالتها لم يغرها الكرسي ووضعت مصلحة الكويت نصب عينيها اولا وانسحبت بهدوء، لأن هناك ممارسات خاطئة تعدت على المسار السليم، وعرت الدستور من محتواه، ممارسات استنكرها الجميع وألقاظا سيئة والله نخجل أن نتلفظ بها. يؤسفني عدم مشاركتها للتصدي لمثل هذه الممارسات، البعض يريد عزلها والنيل منها لماذا؟ لكي تصمت؟ لا والله لن تصمت لأنها بنت الكويت الوفية المحبة للأرض العاشقة لترابها التي عملت بضمير وصدق وبلا حاجز بينها وبين الناس، تنصت الى همومهم وتساهم في طرح قضاياهم لإيجاد حلول مناسبة لها، لذلك حتى وإن تم استبعادها فستظل باقية في قلوبنا لأنها ملكت الصغير قبل الكبير برقيها وتواضعها وحسن تعاملها فهي مثال مشرف للمرأة وخير من يمثل الأمة. 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث