جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 02 أكتوير 2016

هؤلاء خونة.. فلا ترحموهم

في تحد واضح للقانون والآداب العامة والمبادئ الإنسانية عادت من جديد المغردة إياها للإساءة إلىالذات الأميرية من خلال تغريداتها عبر «تويتر» لهذا فإننا نطالب بسحب جنسيتها وترحيلها من الكويت، وهي ليست المرة الأولى التي تسيء فيها لسمو الأمير صباح الأحمد وللكويت، وتسيء أيضاً للرسول الكريم، وللأسف انها معلمة وتأكل من خير الكويت، ثم تخون، فمتى يتم القضاء على هؤلاء الخونة؟ انهم لا يحبون الكويت، هدفهم الأول والأخير خراب البلاد والعباد فهذه المدعوة خائنة فلا تأخذكم بها رحمة ولا رأفة أبداً، فالخائن لابد من نفيه من البلاد هو ومن يدافع عنه، ونحن مراراً وتكراراً نطالب بنفي هذه المدعوة وسحب جنسيتها وابعادها، فهناك مراهقون يتأثرون بكلامها وينقادون وراءها ونحن لم ولن نرضى بأي حال من الأحوال بالتطاول على سمو الأمير ولابد من قطع ألسنتهم.
أما من يدعي بأن ما يفعله هؤلاء هو حرية رأي، فنقول لهم: حرية الرأي والتعبير هدفها النهوض بالأمة ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والإنسانية والاخلاقية، وليس الإساءة لولي الأمر الذي أمرنا الله تعالى بطاعته مثلما نطيع الله ورسوله، يقول تعالى: «وأطيعوا الله والرسول وأولي الأمر منكم».
إن هؤلاء المسيئين خونة جاحدون فلا تأخذكم بهم رأفة ولا رحمة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث