جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 22 أغسطس 2016

دعني أغرد خارج السرب

من أصعب القرارات التي تواجه المرء بحياته هي فترة ما بعد الثانوية ، فتجد الأسرة وخاصة الوالدين يهيئان ابنهما أو ابنتهما لكي يكون وفق ما رسما له، كأن يصبح طبيباً أو مهندساً أو محامياً .. الخ.
فإن كانت العائلة أغلبها أطباء وجب على الإبن اتباع سلفه من أبناء العائلة وكأنه واجب شرعي أو أمرٌ إلهي بأن يتحتم على الإبن أن يسير على هذا المنهج !
ولا يأخذون بالحسبان الفروق الفردية بين الأبناء والرغبات الشخصية والميول والهوايات وكذلك فرق الزمان حيث يجب أن يفرق المرء بين جيله وجيل أبنائه لأن لكل جيل فكره ومهنه وقوانينه.
وكما نعلم أن الكثير من الأشخاص الذين دفعوا باتجاه مهنة أو تخصص معين وبعد سنوات قام بتغييره بحجة عدم تأقلمه مع هذه المهنة ورجوعه إلى حبه لمهنة معينة.
وكما روى أحد المقربين من المخرج نجف جمال بأن أسرته رفضت دخوله المجال الفني في البداية وبعد تقلب بعدة مهن لم يستقر فيها اضطر إلى التوجه إلى عشقه من المهن ودخول المجال الفني كمخرج مسرحي وقد نجح في مجاله..
فدعوا أبناءكم يغردون خارج السرب ، وما عليكم سوى تثقيفهم وتوجيههم لكي لا يقعوا فريسة عدم تقبلهم لمهنة تكون شقاءً عليهم
لا هناءً لهم.
ودمتم بحفظ الله .
• نكشة :
أصعب معركة في حياتك عندما يدفعك الناس إلى أن تكون شخصاً آخر !  ( وليم شكسبير )

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث