الثلاثاء, 02 أغسطس 2016

المطار والتفتيش الأمني

تناولت الصحافة والمواقع الاخبارية مشكلة التفتيش الامني بمطار الكويت وتهديد بعض شركات الطيران الغربية بوقف الرحلات من وإلى مطار الكويت, بسبب عدم ثقتها باجراءات التفتيش الامني المعمول به بالمطار حاليا حسب تقارير الجهات الدولية المختصة بذلك.

وكذلك الزحام الحالي بالطرقات والتهديدات الارهابية المحيطة بنا وكل تلك الاعمال تقع تحت مسؤولية وزارة الداخلية.

وان عمل وزارة الداخلية ومهمتها الشاقة في حفظ الامن للمواطنين والمقيمين وتنظيم السير والحراسات والخدمات الامنية... الخ, عمل ليس بالسهل ويحتاج توفير الكوادر البشرية المدربة شرطيا وقانونيا لتمارس اعمالها في بسط النظام في جميع أقاليم الدولة.

ولا ننكر الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية ممثلة بقياداتها برئاسة معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح في تطوير الجهاز الامني.

ولكن هناك بعض الاعمال تقوم بها وزارة الداخلية مثل عمل الادارة العامة للحدود وايضا الادارة العامة لامن المنشآت, وهذه الادارات يعمل بها آلاف الضباط والافراد ولو تم توجيه هذه الاعداد للعمل الامني الداخلي لوزارة الداخلية, وتكليف وزارة الدفاع للقيام باعمال الادارة العامة للحدود كما كان الوضع السابق للغزو العراقي الغاشم عام 1990.

وكذلك قيام رئاسة الحرس الوطني بحراسة المنشآت الهامة والنفطية.

وللعلم ان الحرس الوطني أنشئ بمرسوم لتقديم الدعم والمساندة لوزارة الداخلية وحاليا يقوم الحرس الوطني بحراسة العديد من المنشآت كمحطات الكهرباء ووزارة الخارجية ووزارة الاعلام والعديد من المنشآت الهامة.

فاذا تم ذلك وتحولت هذه القوة العسكرية التابعة لادارة الحدود وادارة المنشآت للعمل الامني بالادارات الاخرى, فانها سوف تسد النقص الحالي في وزارة الداخلية بجميع اداراتها.

ومن هذه الادارات الحساسة ولها اهمية خاصة الادارة العامة لامن المطار, ولا تحتاج الوزارة الى التعاقد مع شركات خاصة لعملية التفتيش الامني.

وهناك امر آخر لا يقل اهمية عن العنصر البشري العامل بوزارة الداخلية وهو تجهيز جميع مرافق المطار بكاميرات مراقبة يتم ربطها بغرف العمليات التابعة للوزارات ويتم من خلالها متابعة اعمال التفتيش والدخول والخروج لكل شخص او مركبة تدخل المطار والمنشآت المحيطة بها, الامر الذي يساهم بشكل فعال في احكام الامن بجميع مرافق المطار.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث