جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 31 يوليو 2016

أبونعال

أبو نعال شخصية عراقية فكاهية لرجل مسن من سوق الشيوخ في محافظة ذي قار يدعى جبار السعيدي، اشتهر عام 2010 عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، فيتحرش به أطفال الحي فيرد عليهم بشتمهم وشتم أميركا!

يتنافس المرشحان رونالد ترامب الممثل عن الحزب الجمهوري وهيلاري كلينتون ممثلة الحزب الديمقراطي على رئاسة أميركا بعد أن قربت نهاية حقبة الرئيس أوباما ، وحيث إن المنافسة على أشدها بين الخصمين ، حتى فجر مفاجأة كبيرة المرشح ترامب بقوله: «أوباما وهيلاري كلينتون هما من صنعا داعش»!

وليس هذا بمستغرب لأن داعش يرأسها شخص مجهول الهوية وليس له تاريخ معروف كأبي بكر البغدادي، وأضف إلى ذلك تحركات داعش وتمويلها وتمددها القوي الذي من المستحيل أن يكون من مجاهدين صغار السن وبسطاء بالحروب.

وأضف إلى ذلك قوتهم وتمرسهم بالقتال فلا يصعب عليهم هزيمة الجيوش المسلحة الخبيرة بالحروب مثل الجيش العراقي والسوري ، وكذلك الإخراج السينمائي العالي الجودة كأفلام هوليوود لمقاطع الإعدامات ، وأيضاً تبين ببعض الصور ومقاطع الفيديو وجود مقاتلين داعش وعليهم وشوم كالتي على رجال الغرب.

فلا نستغرب ذلك فقبلها صرحت كوندليزا رايس وزيرة خارجية أميركا في يونيو 2006: «بأن ما نراه هنا «في إشارة الإعتداءات الاسرائيلية على لبنان»  ما هو إلا آلام المخاض لولادة الشرق الأوسط الجديد ، ويجب أن نكون على يقين من أننا ندفع نحو شرق أوسط جديد ولن نعود إلى القديم»!

وقال عز وجل في كتابه الكريم: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ ۖ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُون».َ118. «سورة آل عمران».

وأخيراً.. صدق أبو نعال حين قال: «الله يطيّح حظج يا أميركا»!!  ودمتم بحفظ الله.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث