جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 24 يوليو 2016

القسطنطينية بوابة الإسلام لأوروبا

القسطنطينية وفتحها بشارة النبي عليه السلام أميرها محمد الفاتح وتاريخ الامبراطورية العثمانية والمد الاسلامي في ذاكرة كل مسلم وما حصل في تركيا من انقلاب عسكري نسجت خيوطه ومؤامراته في واشنطن لوأد هذا النظام الذي في ظله أعز الله الاسلام وأهله وسمع الأذان في تركيا وبدأ تعليم اللغة العربية «ويأبي الله إلا أن يتم نوره» وما حصل «لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم» ستظل تركيا وستظل القسطنطينية خنجرا في خاصرة أوروبا المسيحية مهما حصل فيها من علمانية وبعد عن هدي النبوة ستظل بوابة ينطلق منها جند الله لينشروا دين الله ويضيؤوا الحق في كل مكان. واعلموا أن دين الله وملة التوحيد ستغزو أرجاء الدنيا لانه دين الله «إن الدين عند الله الإسلام»، وأن أعداء الإسلام من بني علمان والليبراليين والدواعش وملة الكفر والإلحاد سينطبق عليهم قول الله «سيهزم الجمع ويولون الدبر» فالحمد لله الذي أمحق الباطل في تركيا والعزة لله ورسوله وللمؤمنين والعاقبة للمتقين ولا عدوان الا على الظالمين والحمد لله رب العالمين.

بدر العتيبي

بدر العتيبي

خواطر وتطلعات

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث