جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 20 يوليو 2016

كيف نصطاد البوكيمون الكويتي ؟!

اجتاحت لعبة بوكيمون Pokemon GO العالم خلال الأيام الماضية وهي لعبة تنتمي لنمط ألعاب الواقع الافتراضي حيث تتم بتشغيل كاميرا الهاتف المحمول أثناء اللعب وتظهر للمستخدم على الشاشة عدد من شخصيات بوكيمون الشهيرة من خلال استخدام خرائط GPS على الهاتف الذكي إذ سيتمكن المستخدم من رؤية وحدات بوكيمون وهي تتجول حوله في أرجاء المنطقة المحيطة بالهاتف.

البوكيمون هي شخصية خيالية يابانية واسمها بالعربي «وحش الجيب» فهي بمثابة وحوش صغيرة ولطيفة في آن واحد تستخدم في معارك إلكترونية ... ويمكننا اسقاط هذه اللعبة الخطرة ..على الواقع لنصطاد اصحاب الذمم الوسيعة والعقول الضيقة الذين افسدوا الحاضر وغزوا المستقبل.. فقد يكون.

ويتعين أن يرى اللاعب في الوقع الحقيقي الكويتي «وحش الجيب» والافتراضي البوكيمون واصطياده فقد تراه في غرفة العمل المجاورة لك أو في المبنى الوزاري والبرلماني والتلاقح الذي بينهما وقد تكون إدارة حكومية «مستقلة أو ملحقة» أو صروح الشهادات المزورة وسرقة الابحاث.

هنا يتحرك اللاعب بنفسه مع متابعة الكاميرا لتصوير المكان المحيط به حتى يصل لموقع وجود البوكيمون لاصطياده وكلما زاد عدد البوكيمون الذين استطاع جمعهم زاد مستواه في اللعبة وحصل على مزايا اضافية في اللعب..«هنا نقترح على مجلس الامة ان يشرع قانوناً بهذا الصدد».

وعن الاسباب التي تجعل البوكيمون لا يرى في كثير من الاحيان لانه عليك التحرك المستمر مع الهاتف بسبب ان «البوكيمونات» من الكائنات التي تختبئ في محيط مكانك أو في مبان بالقرب منك، والمفتاح في هذه اللعبة هو الحركة المستمرة... إذ إن رادار اللعبة يلتقط هذه الكائنات المختبأة حولكم وعليكم البدء بمطاردتها..«لأن اللصوص عادة اكثر ذكاء ممن حولهم».

ان تقنية «الواقع المعزز» وهي التقنية الأساسية في هذه اللعبة وسبب شهرتها لانها تدمج بين البث الحي من كاميرا هاتفك للشارع من حولك مع خرائط GPS العالمية للمنطقة التي تقف بها وبهذا تتراءى لكم كائنات بوكيمون على الشاشة وكأنها معكم في الشارع.

ويمكن للساعين لخدمة وطنهم ومستقبل ابنائهم في اللعبة تشكيل فريق من المخلصين فعند وصولك للمستوى الخامس في اللعبة على المشاركين في فريقك أن يصلوا الى نفس المستوى أيضاً وتنبيه هيئة مكافحة الفساد والاعلام والبرلمان، وفي هذه الحالة تستطيعون مطاردة البوكيمون معا لاسيما ان «المفسدين لا يرون الا انفسهم ولا يعرفون الا مصلحتهم».

ان لعبة البوكيمون ممتعة بالرغم من انها خطرة..فإذا قمت بلعبها وحدك او أثناء قيادة السيارة أو في عرض الطريق اثناء المشي أو في مناطق خطرة فعليكم اللعب داخل أماكن آمنة وغير محظورة وبعيداً عن السيارات.. وليستهدف خدمة مستقبل الوطن وأبنائه.. بعيدا عن الإيديلوجيات الحزبية والله المستعان.

نجم عبدالله

نجم عبدالله

بيني وبينك

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث