جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 19 يونيو 2016

أهنئ الأيام بعيد ميلاد سموك

ينبض القلب بحب الوطن ما بقينا أحياء، وحب الوطن هو الحب الشامل لكل المعاني والقيم التي تتجسد في رجال أسهموا بخبراتهم وتضحياتهم في تشكيل ملامح هذا الوطن العزيز وتأصيل قيمه ومبادئه، رجال هم صفوة الوطن واصطفاؤهم ليس وليد المصادفة ولكن هو نتاج جهد وإيثار على النفس وتكليف قبل التشريف ولا شك أن أصعب المهمات هي ذلك النوع الذي يثقل الكاهل بالمسؤوليات الجسام ولا سيما مسؤولية وطن بكل ما فيه من حياة وأمن ورخاء لأبنائه.

لذلك نحن نهنئ أنفسنا بيوم ميلاد والدنا الحبيب قائد الإنسانية سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد أمير البلاد حفظه الله ورعاه، والحقيقة أننا نهنئ أنفسنا كل يوم بمولده وليس في يوم محدد  لأننا تعودنا- أبناء الكويت- أن نفخر في كل يوم بقائدنا أمير الإنسانية لما يقدمه لوطننا الغالي من قيادة وتوجيه دائم حتى نكون دائما على خريطة الحضارة والحداثة والتواصل مع شعوب العالم، والدنا الحبيب هو عنوان لهذا الوطن يحمل بداخله كل تفاصيله بأفراحه وأحزانه، ونحن إذ نذكره دائما بكل الحب والعرفان والإخلاص والفخر لا لشيء محدد ولكن لأنه يعيش فينا برمزيته ووفائه وتضحياته لراحتنا وأمننا وسلامنا، كيف لا وهو فارس ميدان الأصالة وربان السفينة وقائد الإنسانية وأميرها المبجل وهي شهادة عالمية على صدق ما نشعر به نحن أبناؤه في سنوات حكمه الرشيد المتزن، هي شهادة وتكريم لوالدنا الذي لا يبخل بتقديم يد العون والدعم السياسي والمادي والمعنوي للإنسانية بمعناها الأعم والأشمل.

فهنيئا لنا هذه القيادة الحكيمة الرشيدة التي تبعث على الاطمئنان والأمل في غد مشرق لبلدنا العزيز.

كل عام ووالدنا الحبيب بكل خير وصحة وعافية وسلام حفظه الله ورعاه.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث