جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 12 أبريل 2016

ثقتنا كبيرة بأبطال الداخلية

كثيرة جداً هي البطولات التي يحققها رجال الداخلية، وعلى رأسهم فارس الداخلية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، وكثيرة هي الإنجازات التي يسجلونها لخدمة الوطن والمواطن، وتحقيق الأمن والأمان والاستقرار لهذا البلد وكل من يعيشون على أرضه، ومن هذه البطولات ما حققه فرسان الداخلية منذ أيام، وهو إحباط مؤامرة داعشية لمهاجمة مطار الكويت وتفجير أحد المساجد، وقد نجح فرسان الداخلية في ضبط هذه العصابة المكونة من ثلاثة أفراد، كانوا ينوون زعزعة الأمن والاستقرار، وسفك دماء الأبرياء، وبث الرعب والفوضى في ارجاء البلاد، لكن خاب رجاؤهم بفضل من الله تعالى، وبسبب يقظة رجال الداخلية، الذين يقفون بالمرصاد لكل من يريد إلحاق الأذى بالكويت وأهلها والمقيمين على أرضها الطاهرة.

والسؤال هنا: ما واجبنا نحن كمواطنين لمساعدة رجال الداخلية في تحقيق مهامهم والقيام بواجبهم الوطني؟

أرى الجواب بسيطاً وواضحاً: إذ على كل مواطن أن يكون خفيراً وان يظل متنبهاً للتحركات المشبوهة، وان يبلغ عن أي ظاهرة غير طبيعية، الى جانب الالتزام بالقوانين.

والأهم من ذلك كله، على كل مواطن ان يكون مربياً ناجحاً في بيته، فيغرس في أذهان اخوانه وأبنائه وأقاربه حب الوطن والاخلاص له، ورفض الانتماء إلا للكويت، البلد العزيز الذي تعم خيراته كل بلاد الدنيا.

علينا توعية أبنائنا واخواننا واقاربنا الى خطورة الفكر الإرهابي المتطرف، وان نحميهم من الانجراف وراء هذا الفكر الإجرامي الضال، وان ننمي لديهم عشق الكويت والانتماء لها.

نسأل الله تعالى ان يديم علينا نعمة الأمن والأمان، وان يحفظ كويتنا الغالية تحت راية صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وولي عهده الأمين، وبوركت جهودكم يا فرسان الداخلية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث