جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 12 فبراير 2016

الإدمان.. والدعم

الإدمان اعتياد مرضي للإنسان على سلوك معين أو عقار محدد، أو مادة مخدرة، بحيث يصبح تحت تأثيرها في كل سلوكيات حياته اليومية ولا يستطيع أو يتخيل أنه يمكنه الاستغناء عنها، وبمجرد غياب مفعولها أو عدم القيام بالسلوك المعتاد تتأثر حالته النفسية والمزاجية بشكل ملحوظ ويصبح همه وكل ما يشغله أن يتحصل عليها لتعود له سعادته حتى لو على حساب الآخرين.

لنطبق هذا التعريف على الدعم، فقد اعتاد المواطن في حياته على الدعم الحكومي له ولأسرته سواء في الكهرباء أو الماء أو الصحة أو الغذاء وغيرها من الدعوم، وأصبح مدمناً عليها ولا يستطيع الاستغناء عنها فبغيابها سوف تتأثر حالته المادية والنفسية، لذلك يجب معالجة هذه المسألة بشكل تدريجي كما تتم معالجة المدمنين أولاً بالنصح وذلك عن طريق الترشيد الأولي ثم الترشيد الحقيقي حتى لا تصبح الفكرة عليه شديدة وقوية «كالصدمة»، فالبعض منهم يتقبل هذه الفكرة والبعض الآخر لا يتقبلها لشدة إدمانه وحاجته لهذا الدعم، ويأتي بعد ذلك الترشيد الفعلي وهو رفع الدعم بشكل تدريجي الى ان يتقبل المدمن الفكرة وهي فكرة وقف إدمانه على الدعم المستمر ويتحرر من هذا الإدمان فيصبح مسؤولاً عن نفسه وعن أسرته دون تدخل الدولة ومساعدته.

فالحكومة الآن تحاول تطبيق خطوات علاج الإدمان على المواطنين ليتقبلوا فكرة رفع الدعم تدريجياً.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث