جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 12 فبراير 2016

حب الوطن ليس لعبة

للوطن حب وإحساس بالانتماء إليه وهو شعور طبيعي وفطري يعيش الإنسان فيه بما حدث في الماضي والتطلع للمستقبل والبعد عنه يشعرك بالحنين والعودة اليه وحبه هو هو فعل وليس قولاً ورياء ومصالح شخصية تفوق مصالح الوطن ليكون حبك له أساساً لتعاملك وتفكيرك ومنهجك وتنمية هذا الشعور لأبنائك في تنمية الشعور بحب الوطن وقدرتهم على الافصاح عن شعورهم الفطري عن هذا الحب هذه قاعدة فطرية لدى الإنسان الطبيعي السوي فماذا لدينا نحن في الكويت؟

مع الأسف كل من يحلل حالنا في الكويت يرى العجب من التفكك المجتمعي وسيطرة قوى جديدة عليه من قبلية وطائفية وحزبية دينية وتجارية وصار الولاء والحب لها بدل الوطن المسكين وهذه حالة شاذة نمتها قوى التخلف في المجتمع المختلفة الأشكال والألوان التي سيطرت على التعليم وهمشت الثقافة وسيطرت على مراكز القوى في المجتمع من أهلية وحكومية وأبعدت المجتمع عن حب الوطن الى حب الولاء لهم في استعمال كل طرق الانحراف والفساد من امتيازات غير مستحقة لهم وأبعدت كل إنسان معتدل يحب وطنه حباً حقيقياً ولا تغريه امتيازاتهم انها ورطة وطن يصعب إصلاحها بسهولة، ان الوطن يحتاج الى الرجال المخلصين الذين يؤلمهم هذا الوضع للتحرك وعمل وبذل الجهد لإصلاح وتغيير الوضع والعودة بالوطن من سراقه الى وضعه الطبيعي وتنمية الروح الوطنية وحب الوطن فيه عن طريق اصلاح التعليم ووضع أسس وأولويات جديدة لخلق جيل جديد قلبه على وطنه، ان هذه المقالة لحث كل شريف في هذا الوطن على التحرك ودعم حب الوطن في شعور أبنائه لما فيه خير وحب هذا الوطن المسكين الطيب.

والله المستعان

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث