جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 07 فبراير 2016

كيف كنا وكيف أصبحنا؟

الكويت كانت تسمى درة الخليج العربي، وكانت تشع نهضة في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية وغيرها وبالتطور العمراني والعلمي والصحي والرياضي والثقافي، متوجة بدستور راقٍ وديمقراطية نادرة في المنطقة، وكنا نُحسد من دول الخليج على ما نحن عليه، إلى أن تغير الحال ودخلنا في دوامة اللعبة السياسية وغط المجتمع في سبات عميق، وبدأ التجمد والانحدار في جميع النواحي، فقد توقفنا عن جميع الأمور التي تطور المجتمع والدولة، وبعدنا عن ما يجري من تطورات في العالم من الناحية العلمية والصحية والثقافية والاسكانية والسكانية والفكرية، ?توقف بناء الجامعات والمسارح، وتوقف النشاط الرياضي وصرنا نصرف أموالنا على الأمور الاستهلاكية والمشاريع الفاشلة، وغير المنتجة وانحرف المجتمع من الإيمان بالدولة إلى التركيز على المصالح الخاصة، وانغمس المجتمع في التكالب على الحصول على الامتيازات الخاصة وأبدعت الدولة في التركيز على المحاصصة وانحدر مستوى الأداء الإداري.
لكن نرى العكس في دول الخليج الأخرى، فقد بنت المدن الجامعية العالمية والمنشآت الرياضية الحديثة، واستعانت بكل الخبرات العالمية ونحن في تجمد، ولا نعلم متى نصحو ونفكر في مستقبلنا، ونضع الأسس التي تعيدنا إلى واقع بداياتنا الجميلة. اننا أمام تحدي الضمير لنفوق ونحرر بلدنا من التخلف للانطلاق إلى المستقبل، الذي هو المخرج الوحيد لاستمرار الدولة المدنية الحديثة، وإن عامل الزمن ليس في صالحنا والتاريخ لن يرحمنا فيجب تغيير الفكر والنهج الحالي إلى فكر ونهج علمي يخدم مستقبل هذا البلد الطيب. والله المستعان.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث