الأربعاء, 20 يناير 2016

الآخرة

العالم الآخر عالم يختلف كليا عن عالمنا هذا ففي الدنيا ترى الظلم والظالمين وترى الحسد والمبغضين، أما بجوار الرحمن فنزعنا ما في صدورهم من غل اخوانا على سرر متقابلين، هنا عالم غريب أمره وعجيب أمر أهله خلقوا ليعبدوا الها واحدا فمنهم من عبد الحجر والبشر وخلقنا لنعمر الارض ونزرع الحرث وننشر الخير فأهلكنا الحرث والنسل فيها القريب بعيد والبعيد هو القريب قطعت الأرحام ودمرت الأخلاق واؤتمن الخائن ونطق الرويبضة ولا حول ولا قوة إلا بالله.

أما الدار الآخرة فهي دار العدل والقسط.

فلا ظلم اليوم «فيها توفى كل نفس ما كسبت» فمن وجد خيرا فليحمدالله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه فيها توزن الأعمال وتطير الصحف فمنهم من أوتي كتابه بيمينه ومنهم من وراء ظهره فيها ينصب الصراط وتشهد الأعضاء هي دار الحسرة والفرح فيها فريقان «فريق في الجنه وفريق في السعير»كذلك الدنيا هي فريقان كل منهما يصل بفريقه إلى اللقاء الحاسم «فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى» فاختر فريقك من الآن وان أردت أن تعرف صفات هذا الفريق فهناك ما يدل عليه كتاب الله وسنة نبيه عليه السلام.

بدر العتيبي

بدر العتيبي

خواطر وتطلعات

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث