جريدة الشاهد اليومية

السبت, 16 يناير 2016

حكومتنا الترشيدية

دائما ما نرى من أي حكومة جديدة من حكومات الدول المتقدمة وعوداً بالاصلاح ومحاربة الفساد، والاستقرار الاقتصادي والامني وحل الكثير من المشاكل والتحديات التي تواجهها تلك الدول، وينصب التركيز أكثر في انتعاش الاقتصاد وتحسين الوضع المعيشي وتنويع مصادر الدخل، وهذا ما جعلني أتأمل كثيراً في حكومتنا الترشيدية التي دائما تصرح بالنقيض، ودائما تتجه تصريحاتها عن رفع الدعومات وفرض المزيد من الرسوم وانتهاء دولة الرخاء وتناست أن هناك خطة تنمية ومشاريع تساهم في تنمية البلد اقتصاديا واجتماعيا، كان من باب أولى الاهتمام بها، ول? فعلت لما كانت اليوم تعاني من مشاكل في العجز المالي، هذا لا يعني أننا شعب لا يشعر بالمسؤولية وتحمل أي أعباء والدليل تعاوننا في مرحلة العجز التي كانت بسبب الغزو الغاشم، حتى الانتهاء من تلك المرحلة، لكن ما يحزننا أن العجز الحالي هو بسبب أداء وفشل الحكومة ونحن من نتحمل وزر اخطائها، عندما نسترجع بالذاكرة حقبة الحكومة السابقة التي كانت برئاسة سمو الشيخ ناصر المحمد، كانت هناك تطلعات اقتصادية جيدة واهتمام واضح في تحسين الدخل وطرح مشاريع استراتيجية مثل مشروعي المصفاة الرابعة والداو وغيرهما لولا محاربتهما وشن الهجم?ت النيابية الشرسة عليهما لكان اثرهما الحسن نراه الآن وهذا ينم عن بعد نظر آنذاك، لكن ما عذر الحكومة الحالية في ظل وجود مجلس متعاون لأبعد الحدود سواء اتفقنا ام اختلفنا معه، وايضا ما دور الجهاز الفني لدراسة المشروعات التنموية والمبادرات الذي تاسس في سنة 2008 وحتى الآن لم نر له شيئاً يذكر غير الصرف على الدراسات والشركات الاستشارية، ومن ضمن المشاريع الموجودة لديه، مستشفى الطب الطبيعي ومشروع المترو وغيرها من المشاريع التنموية.
في الختام نشكر حضرة صاحب السمو أمير البلاد لأنه هو من يستشعر هموم المواطنين ويتخذ قرارات فورية لمصلحتهم، كما حدث في تإجيل رفع الدعومات وهذا مايجعلنا نفتخر بوجود إب يتلمس همومنا ويساهم في حل مشاكلنا.

خارج السطر
قبل سنتين قدّم وزير الطاقة والتغيّر المناخي البريطاني كريس هون استقالته بعدما تم اكتشاف استخدامه اسم زوجته بمخالفة سرعة بحقه، هرباً من تعرّضه لعقوبة حظر قيادة السيارة.
عندنا.. تعيين أطباء بشهادات مزورة وأخطاء طبية وفشل في تقديم خدمات طبية أفضل وأخطاء في التشخيص، وحتى بالاستجواب، لا يتنحى الوزير عن منصبه.. هذه هي ثقافة التمسك بالكرسي بإيدك وريلك.

أبرار الصالح

أبرار الصالح

سطر كويتي

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث