جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 12 يناير 2016

مطوع بريدة

مطوع بريدة، قصة قديمة، أجمع الناس على صحتها فرووها منذ عقود عدة، ربما تكون قصة مطوع بريدة هذا صحيحة، لكني لا اجزم بذلك لأني لم أجد مرجعاً تاريخيا يذكرها، مع أن الناس ضربوا بهذا المطوع المثل، فكل من يتظاهر بالورع والصلاح والتقوى ويكتشف امره، يقال له: هذا لا يحوشك، مطوع بريدة، لانه ظاهره عكس باطنه، وسريرته خلاف علانيته، وفي الماضي كان الناس اذا حكوا قصة مطوع بريدة اتبعوا قصته بقصة المطوع الآخر الذي قال على المنبر أطعموا امامكم لحم الدجاج وزوجوه البنت المنغاج تدخلون الجنة أفواج أفواج فتنحنح رجل في المسجد، فقال له: أيها المتنحنحون اسكتوا، الشرط أربعون، لنا عشرون ولكم عشرون، فسكت الرجل، وانا لا أنفي ولا أؤكد هذه القصة ولكن سمعتها كثيرا، وكل من يتستر بعباءة الدين لامور دنيوية ومصالح شخصية فلاشك انه الداهية الدهماء والمصيبة العظمى، وقد قال الله تعالى في الحديث القدسي: ليس كل مصل يصلي، إنما اتقبل الصلاة ممن تواضع بها لعظمتي،ولم يستطل على خلقي، ولم يبت مصرا على معصيتي، وقطع نهاره في ذكري، ورحم الارملة والمسكين ابن السبيل ورحم المصاب، وذلك نوره كنور الشمس، اكلؤه بعزتي، واستحفظه ملائكتي، اجعل له في الظلمة نورا، وفي الجهالة حلما، ومثله في خلقي، كمثل الفردوس في الجنة» وكذلك قول الله تعالى في الآية الخامسة والاربعين من سورة العنكبوت: «أتل ما أوحي اليك من الكتاب، وأقم الصلاة، ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، ولذكر الله اكبر، والله يعلم ما تصنعون»، يروى أن الشاعر الأموي العصر، حمزة بن بيض الحنفي، اراد ان يسافر وكان عنده ستين الف درهم، فأراد ان يضعها عند رجل من أهل الامانة والثقة وكان مترددا في ذلك ولم تطاوعه نفسه أن يترك هذا المبلغ الكبير في بيته، فقال في نفسه اتركها عند امام قريتنا فهو أهل للثقة، فذهب الى الامام وأودعه نصف المبلغ وهو ثلاثين ألف درهم، ثم ذهب الى بائع نبيذ وهو صراف بنفس الوقت فأودع عنده الثلاثين ألف درهم الباقية، ثم ركب ناقته وتوجه الى الشام، وحمزة بن بيض هذا من فحول شعراء بني امية وكان منقطعا الى المهلب بن ابي صفرة وأولاده، ولما قضى اشغاله في الشام عاد الى العراق ودخل قريته وسار إلى إمام القرية على الفور ليأخذ منه امانته التي استودعها اياه، فجحده وانكر ان يكون ترك عنده مالا وكان قد بنى بالمال دارا جديدة وتزوج، فتركه حمزة وذهب الى بائع النبيذ الصراف الذي ترك عنده بقية المبلغ أمانة، فرحب به ورد اليه امانته، فشكره حمزة وقال محذرا الناس من كل يدعي النسك رياء وسمعة:

ألا لا يغرك ذو سجدة

يظل بها دائما يخدع

كأن بجبهته جلبة

يسبح طورا ويسترجع

وما للتقي لزمت وجهه

ولكن ليغتر مستودع

ثلاثون الفاحواها السجود

فليست الى اهلها ترجع

فلا تنفرن من أهل النبيذ

وان قيل يشرب لا يقلع

أيها الاحبة على المؤمن ان يتخير اهل الصلاح والامانة والتقى ليودع عندهم ما يخشى عليه، والمؤمن كيسّ فطن لا تخدعه المظاهر ولا تغره أساليب المرائين، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: «لا ايمان لمن لا أمانة له» وحمزة بن بيض هذا من ظرفاء شعراء بني امية، يروى أنه مر وهو مسافر بقرية فاضطره حلول المساء الى دخولها وكانت قرية عامرة بمزارعها وأهلها ومواشيها ومياهها، فسألهم ان يضيفوه عندهم إلى الصباح، فأبوا ذلك وطردوه ولم يصنعوا به خيرا، فوقف عليهم وقال:

لعن إلاله قرية يممتها

فأضافني ليلا اليها المغرب

الزارعين وليس لي زرع بها

والحالبين وليس لي ما احلب

فلعل ذاك الزرع يودي أهله

ولعل ذاك الشاء يوما يجرب

ولعل طاعونا يصيب علوجها

ويصيب ساكنها الزمان فتخرب

العجيب انه بعد سنة من هجائه لهم أصاب أهل هذه القرية الطاعون فأباد خضرائهم ولم يبق فيها احد، فمر بها حمزة بن بيض ورأى ما حل بها، فحمد الله تعالى ان عافاه مما ابتلاهم وقال لصاحب له: زعمت اني لا اعطى منيتي، فقال له صاحبه: وأبيك لقد اعطيتها، فلو تمنيت الجنة كان خيرا لك!! فقال: انا اعلم بنفسي لا اتمنى ما لست له بأهل، ولكن ارجو رحمة ربي عز وجل.

ذكر ان حمزة بن بيض، دخل على الامير: مخلد بن يزيد بن المهلب فوقف امامه وقال:

حمزة: إن المشارق والمغارب كلها

تجبي وأنت اميرها وامامها

مخلد: ثم مه ياحمزة

حمزة: اغفيت قبل الصبح نوم مسهد

في ساعة ما كنت قبل انامها

مخلد: ثم ماذا كان

حمزة: فرأيت انك جدت لي لوصيفة موسومة حسن علي قيامها

مخلد: قد فعلت

حمزة: وببدرة حملت الى وبلغة

سفواء ناجية يصل لجامها

مخلد: قد امرنا لك بكل ما رأيته في منامك وقد حقق الله رؤياك

وامرنا لك بذلك

وكان حمزة بن بيض يقول: علم الله اني ما رأيت مما ذكرت شيئا.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث