جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 28 ديسمبر 2015

عيون الشاهد

قال تعالى: «وإذا مرضت فهو يشفين» صدق الله العظيم، أكتب اليوم هذه الأحرف الحزينة الممزوجة بدموع من الاشتياق والألم والاحساس بالغربة بعد غياب إنسانة عزيزة على قلبي صاحبة القلم المعطاء د.فاطمة الشايجي التي غابت عنا في رحلة طويلة لتلقي العلاج خارج الكويت بعد محاولات فاشلة أدت الى سوء حالتها، فقدنا عيون «الشاهد» التي كانت تسلط الضوء على مصلحة الوطن والمواطن، فقدنا القلم الجريء والروح المرحة المحبة للحياة، صاحبة العقل المفكر الذي لا يتردد لحظة بطرح وتحليل المشاكل المحلية والعربية لايجاد حلول مناسبة لها، لا يسعني في هذه اللحظات إلا أن أرفع يدي بالدعاء، اذهب البأس رب الناس واشف انت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما، اللهم لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك انك على كل شيء قدير، رب اني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، تمر الأيام وتمضي الساعات أشعر بها بالوحدة والوحشة ثمة أفكار ومشاعر مؤثرة بالرغم ممن حولي لأنها الأخت المحبة النصوحة صاحبة القلم الكبير لذلك احب ان اوضح ان قيمة الانسان بكيانه بالأثر الجميل الذي يتركه بعطائه بذكره الطيب الذي يظل باقياً لآخر الوجود، أمدك الله بالشفاء العاجل وأعادك إلى أرض الوطن بأقرب وقت ليعود معك القلم الحر المعطاء الذي انتظرناه من بعد غياب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث