جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 30 نوفمبر 2015

الحزم السعودي والصلف الحوثي

المملكة العربية السعودية تقود دول التحالف لتخليص اليمن من يد العصابات الحوثية وصاحبهم قفة الذي عض اليد التي قدمت له يد العون وساعدته بعد ما غدر به من ينام في احضانهم هذه الأيام.

والأدهى والأمر من ذلك خيانتهم لبني وطنهم وتعاونهم مع الاباعد على تدمير ديار العرب وتصدير ثورة الفقيه الذي لم يوفق في اختيار أول رئيس لجمهوريتهم في ثمانينات القرن الماضي عندما قال زعيم مصدر الثورات  ان بني صدر هو الانسب لرئاسة الجمهورية وخاب ظنه بعد ان ترك وليه «يخطرف» وهرب الى فرنسا.

هذا التعاون الاثم بين الحوثيين وصاحبهم قفة عار عليهم ولن يفيدهم لان الأبطال قاربوا على ادخالهم القفص المعد لهم والسير بهم في شوارع عدن وصنعاء قبل ان يودعوا في جحور الخزي والعار هؤلاء هم احفاد ابي روغال وخونة البلاد والعباد وما قاموا به لا يستحق منا تجاههم الرحمه أو الشفقة سنصليهم سقر وما لهم في الكون من مقر.

الحوثي وقفة في لحظاتهم الاخيرة وأبطال الحزم على مشارف صنعاء فانتظروا ما سوف تلاقون وموعدنا باذن الله في صنعاء، قريبا نوقد الشموع ونعلن الافراح وانتم تذرفون من الندم الدموع، وما لكم غير الاسى والخنوع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث