جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 25 نوفمبر 2015

مبارك بن لندن

قبل شهر تقريباً، كنت في زيارة خاطفة الى الشقيقة الامارات وذهبت لزيارة منطقة العين لاستكشافها بعد زيارتي الأولى لها قبل الغزو.

فمن المعالم الجميلة بها قلعة الجاهلي وهي قلعة انشئت العام 1898 حول واحة الجاهلي للدفاع عن المدينة وحماية مزارع النخيل.

ولفت نظري بداخل القلعة أنهم خصصوا معرضاً للمستكشف والرحالة الإنكليزي الشهير «ويلفريد ثيسغر» الملقب بمبارك بن لندن.

هو رحالة بريطاني ولد في أديس أبابا عام 1910 وتوفي 2003، سافر الى كل من الجزيرة العربية والعراق وايران وباكستان وغرب افريقيا وأقام بمدينة العين واستضافه الشيخ زايد بن سلطان -رحمه الله - وحظي بصداقة متينة.

وقد عبر «بن لندن» الربع الخالي مرتين ما بين 1945 و1950 وكان من أهم مرافقيه شابين من قبيلة الرواشد الكثيرية وهم سالم بن كبينة الراشدي الكثيري وسالم بن غبيشة الراشدي الكثيري وبعض أفراد وشيوخ قبيلة الصيعر اليمنية وبعض قبائل جنوب السعودية وقبائل عمان، وقد ألف كتاباً يوثق به رحلته وعبوره الربع الخالي باسم «رمال عربية».

وحصل على لقب فارس في عام 1995 وهو أعلى وسام استحقاق ببريطانيا ولا يُعطى الا لمن يقدم خدمات جليلة لانكلترا.

وكان «بن لندن » معه كاميرته وقلمه يوثق ما يراه ويسجل ويدون ما تسقط عليه عينه حيث احتكاكه بأهل المنطقة آنذاك ومعرفتهم كيفية عبور الربع الخالي وصراعهم وانتصارهم على الصحراء.

والحقيقة التي لا مناص عنها هي أن الدول العظمى كانت ترسل كشافتها ومستشرقيها لكي يسيطروا على دولنا وتغيير عالمنا وخرائطنا بما يناسبهم مع أفكارهم التي وضعوها ولنا بلورانس العرب أسوةٌ حسنة.

وبالأخير يخرج لي أحد الأصحاب الذي يعشق السفسطة بالنقاش ويقول كيف لبريطانيا أن تحكم العالم بفترة من الزمن وانها لقبت بالامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس؟

وأنا أقول له بكل حسرة: خلها على الله، احنا حتى استاد دولي ما عندنا.

ودمتم بحفظ الله..

• نكشة:

١- تمر الذكرى السنوية لوفاة الاعلامي المخضرم رضا الفيلي، ونسأل الله العلي القدير أن يرحمه ويرحم جميع أموات المسلمين.

٢- اللهم اشف أخي وزميلي الكاتب الصحافي فيحان العازمي شفاءً لا يغادر سقماً وجميع مرضى المسلمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث