جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 19 نوفمبر 2015

الرافضون وفئران التجارب

مللنا من دورنا كفئران تجارب للغير، الذين يقومون بتصنيفنا بأدنى الدرجات والمستويات بجميع المجالات سواء السياسية أو الاقتصادية أو الثقافية، ويحطون من عزيمتنا العربية، ويقومون باحباطنا بأي عمل نقوم به أو أي إنجاز، مللنا من التبعية فقد حان الوقت للوقوف والمواجهة، فالوطن العربي مليء بالعقول النقية البناءة ولكنها بحاجة لفرصة لتعطي أفكارها، فكلنا سواسية فنحن بشر والغرب بشر، المشكلة ليست بالأشخاص، المشكلة في سوء التنظيم والتوزيع والتخطيط من الرافضين للتبعية العربية لما يصب في مصالح خاصة لهم، فزمن الثقافة تغير، فمنذ القدم كان زمن العرب،والآن هو زمن الغرب، بما معناه اننا نستطيع ارجاع زمن الثقافة العربية ليعود للعرب كما كان في السابق.

يقومون بعمل دراسات بحيث يظهرون الوطن العربي في آخر المراتب والمستويات، فقد أصبحت مراكز الدراسات الغربية تعمل ليل نهار لتصنيفنا وكل ذلك بسبب الحروب التي آخرت التنمية العربية التي هم سببها، فقد حان الوقت لنقوم بعمل هذه الدراسات وتصنيف انفسنا ولا نجعل الغير يقومون بهذا الدور الذي هو من حقنا، «فهناك أوقات نشعر فيها أنها النهاية ثم نكتشف بأنها البداية وهناك أبواب نشعر بأنها مغلقة ثم نكتشف انها المدخل الحقيقي» إبراهيم الفقي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث