جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 01 أكتوير 2015

هل نفهم؟

رؤية سمو الأمير، حفظه الله ورعاه، تأتي من منظور يستند على عهود من الزمن تحمل في طياتها خبرات جبارة من الطراز السياسي الرفيع المستوى، وما نجده ونشاهده ونسمعه من سمو الأمير هو فعلاً نبراس يدعو للفخر والاقتداء فما ننعم به من رحابة صدر الوالد لاحتضان كل أبنائه بكل عفوية وسجية الأب مع الأبناء له دافع كبير لاثبات اننا عند حسن ظن هذا الشخص الشامخ انسانياً، ثم كرجل دولة حريص على تحمل المسؤوليات بكل اقتدار ويبذل كل ما هو مطلوب نحو الاستقرار والهدوء في ظل المحبة والعاطفة التي تلف جميع الكويتيين دون استثناء وان نترك من هو اسير للجهل والأمراض، وكما قال سمو الأمير ان تشابك الأيدي من أجل الكويت التي كانت ومازالت وستكون دائماً نموذجاً في العلاقات الانسانية مع عالم مفتوح البحث فيه بالعلم وليس بغيره والسلاح هو العقل والآداب والقيم، وعلى المستوى الشخصي، التفاؤل هو الشعور المصاحب دائماً، واتوقع ان تشهد الساحة زخماً من الراحة والقبول، وهذا أمر طبيعي عندما يكون أميرنا صباح الأحمد والشعب هو الإنسان الكويتي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث