جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 28 سبتمبر 2015

فكرة مجنونة

من أين تأتي الفكرة؟ الفكرة تأتي لحل مشكلة تواجه الإنسان فيستخدم عقله لحلها، تحت ضغط المشكلة فكلما كبرت المشكلة وتعددت الأفكار وتعدد المفكرين بدورهم لذلك المجتمع يحتاج إلى مفكرين وأفكار تساعد على تنميته باستمرار، فالفكرة إما ترفعنا أو تنزلنا سواء من الناحية المادية أو المعنوية، فهي ترفعنا اذا كانت تهدف لمصلحة المجتمع وتنزلنا إذا كان الهدف زعزعة المجتمع، فيجب مكافحة الفكرة الضارة والتصدي لها وهي في بداية نشأتها لأن عند انتشارها سوف يصعب احتواؤها فهي كالمرض المعدي يحتاج الى وقت طويل لاكتشاف علاجه أو يصبح علاجه مستحيلاً.

لذلك عند طرح الافكار يجب أن تكون هناك رؤية مستقبلية لها، لانه ممكن ان تكون بدايتها نافعة وآخرتها ضارة مثل الافكار والقرارات والقوانين التي تصدر ويفرح فيها المجتمع في البداية وبعد زمن يلومون صاحب الفكرة أو القرار، فهناك افكار وقرارات مرفوضة بالبداية ولكنها بالمقابل سوف تفتح أبواب كثيرة تسهل على المجتمع وأفراده الدخول فيها براحة بدلاً من الدخول من باب واحد يضيق عليهم وعيشتهم، أي نعم ان كل شيء جديد على المجتمع مرفوض ولكن هناك افكار جديدة تساهم في تنمية المجتمع، لذلك يجب الالتفات اليها واعطاؤها حقها وعدم حصر الافكار فقط على نفس الاطار القديم أو الأخذ بافكار فئة معينة من المجتمع.

فالافكار والقرارات والقوانين والانظمة واللوائح يجب ان تفيد المجتمع بجميع فئاته وتنميه لا تدمره.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث