جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 23 أغسطس 2015

التوعية الموضوعية

الموضوعية هي إصدار القرارات والاحكام بصورة أو بشكل صحيح بعيدا عن المصالح الخاصة، فالموضوعية هي العدل والمساواة، هي تقييم الموضوع أو الحالة أو النظريات والقيام بالأعمال والواجبات الوظيفية بصورة موضوعية عامة هي التي تنصب بالمصلحة العامة للمجتمع ما يؤدي الى تنمية المجتمع والافراد في جميع المجالات مثل ذلك القاضي يكون موضوعيا في حل المنازعات والشرطي يكون موضوعيا في تحرير المخالفات والموظفون يكونون موضوعيين في تخليص المعاملات فبذلك تكون عجلة التنمية سريعة ومرضية.

اما الشخصية او الذاتية فهي اتخاذ قرارات لمصلحة خاصة فبذلك تؤدي الى الظلم وانتشار الفساد بين بني البشر وتؤدي الى أضرار مادية ومعنوية،مثل ذلك الاستخدام السيئ لوسائل التواصل الاجتماعي التي تبدأ بالنقاش البناء وتنتهي بالشتم والتجريح والسبب في ذلك يعود الى توقف الفكر الموضوعي والانتقال الى الذاتية فلا يصل الإنسان إلى حل أو الى نتيجة مرضية فالكل يرى ويزن الأمور من زاويته.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث