جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 13 أغسطس 2015

اختطاف الكويتيين

في يوم الاربعاء الموافق 5/8/2015 بقرية كيّا بجمهورية رومانيا اختطف المواطن الكويتي محمد طاهر البغلي، حيث كان مسافراً مع شقيقه واهله واولاده في رحلة سياحية، وللعلم الرجل منذ زمن وهو يتردد على رومانيا وله مشاريع قائمة بالبلد اي انه ليس غريباً على الدولة.

وفي هذا اليوم الذي اختطف فيه أتاه أبناؤه وشقيقه فقالوا له: هل ستخرج معنا برحلة للتنزه؟

فقال: لا، أريد أن أبقى بالمنزل مرتاحاً، فجلس بالمنزل ليس معه ألاّ ممرضته حيث الرجل يشتكي من بعض الأمراض المزمنة - اللهم شافه وشاف جميع مرضى المسلمين.

وعندما اتصل شقيقه ليطمئن عليه ردت الممرضة وقالت: بأنها منذ ساعتين لم تره.

وللعلم «بوفهد» رجل كبير بالسن 79 عاماً وقليل المشي لظروفه الصحية.

وعلى الفور اتصل شقيقه بالشرطة واتصلوا بالسفارة الكويتية لمتابعة القضية وحققوا مع الممرضة وأتت الشرطة مع كلاب الاثر واتضح أنه مخطوف لأن آثار مشيته موجودة ومن ثم انقطعت فجأة.

اعلنوا في البداية أنه مخطوف وبعدها وللأسف أعلنوا أنه مفقود. وذلك والله اعلم لأنهم يريدون استقطاب السياح الخليجيين والمستثمرين.

فأين دور السفارة الكويتية برومانيا وهل المواطن الكويتي رخيص بأن يختطف ولا نجد تحركاً جدّياً من قبلهم؟

وللعلم السفارة لم تعلن عن اختطاف المواطن الا بعد نشر القضية بوسائل الاعلام الكويتية.

وليس غريباً فالمافيا في هذه الدول  وجدت ضالتها بخطف رجل الاعمال الكويتي فلماذا لا نجد تواصلاً أولاً بأول من قبل السفارة وتعلن عن ما وصلت اليه الشرطة الرومانية من تحقيق وبحث وتحريات؟ هذه ليست القضية الاولى بالخطف ولا ننسى قضية الحداق الكويتي حسين الفضالة الذي اختطف من المياه الاقليمية للكويت «الارياق» من قبل خفر السواحل الايراني ارجو التحرك بشكل جدي على كل الاصعدة الدبلوماسية مابين الكويت والدول التي خطف فيها أبناء الكويت من الفضالة الى البغلي، فهل سنرى في قادم الأيام شيئاً من هذا؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث