جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 02 فبراير 2011

امتحانات التربية‮ ... ‬تعجيزية

رفعة الشمري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

فوجئت بمئات الرسائل الالكترونية تنهال على بريدي،‮ ‬ولكنها تتضمن شكوى واحدة،‮ ‬مقدمة من طلاب الثانوية العلمي،‮ ‬السنة النهائية،‮ ‬وتدور حول صعوبة امتحان مادة الرياضيات‮.‬
وقد تحدث الطلبة عن المعاناة التي‮ ‬واجهوها خلال الامتحانات،‮ ‬حيث فوجئوا بتلك الاسئلة التعجيزية‮ - ‬على حد تعبيرهم‮ - ‬ولم‮ ‬يتمكن احد منهم من الاجابة عنها،‮ ‬مؤكدين انهم عاشوا ساعات رهيبة خلال الامتحان،‮ ‬هي‮ ‬بمثابة كابوس حطم أحلامهم وامانيهم بالتفوق والنجاح،‮ ‬واضاع عليهم جهود عام كامل،‮ ‬وشعروا أمام تلك الاسئلة بالعجز الكامل والاحباط واليأس،‮ ‬وهو شعور مدمر بالنسبة للطالب،‮ ‬لانه‮ ‬يغتال قدرته على التفكير السليم والتفاعل الايجابي‮ ‬مع المواد الدراسية،‮ ‬ومن ثم‮ ‬ينعكس على رؤيته الذاتية الى نفسه،‮ ‬حيث‮ ‬يرى في‮ ‬نفسه مجرد كائن فاشل‮ ‬غير قادر على تحقيق انجاز دراسي‮ ‬يستحق الاشادة من الآخرين،‮ ‬وخاصة الأهل،‮ ‬فيفقد الحماس،‮ ‬ويتغلغل اليأس الى نفسه،‮ ‬وقد‮ ‬يكون لهذا الشعور اثر كبير على مستقبله الدراسي‮ ‬والحياتي‮ ‬بشكل عام‮.‬
وقال الطلبة،‮ ‬إن المتفوقين منهم والمشهود لهم بالذكاء فشلوا ايضاً‮ ‬في‮ ‬الاجابة عن تلك الاسئلة،‮ ‬ما‮ ‬يعني‮ ‬ان اسئلة مادة الرياضيات لم تكن مختارة بشكل صحيح،‮ ‬ولم توضع على أساس علمي‮ ‬مدروس،‮ ‬ولهذا جاءت النتيجة بهذه الصورة المأساوية‮.‬
وناشد الطلبة مسؤولي‮ ‬التربية بإعادة امتحان مادة الرياضيات لكي‮ ‬يأخذوا حقهم في‮ ‬الاجابة وتحصيل درجات عالية تناسب جهودهم وسهرهم طيلة الشهور الماضية‮.‬
ونحن بدورنا نقول لوزيرة التربية‮: ‬تفاعلي‮ ‬جيداً‮ ‬مع هموم هؤلاء‮  ‬الطلبة وعالجي‮ ‬هذه الأوضاع السلبية في‮ ‬الوزار،‮ ‬واقتربي‮ ‬من الواقع التعليمي‮ ‬بشكل ملموس وفعال،‮ ‬فقد سئمنا هذه التصريحات الرنانة التي‮ ‬لا تسمن ولا تغني‮ ‬من جوع‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث