جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 28 يناير 2011

الاستجوابات‮ .. ‬كابوسنا الدائم

رفعة الشمري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أشعر بالحسرة والآلم والغيرة أيضاً،‮ ‬حين ارى بقية البلدان تتطور وتزدهر وتحقق خطوات مذهلة في‮ ‬عالم الحضارة والبناء والتقدم الاقتصادي،‮ ‬ونحن لا نزال‮ ‬غارقين في‮ ‬دوامة الاستجوابات التي‮ ‬لا نرى لها نهاية ولا نتيجة ولا ثمرة‮.‬
هذه الاستجوابات التي‮ ‬اصبحت كابوساً‮ ‬دائماً،‮ ‬يلاحقنا في‮ ‬الليل والنهار،‮ ‬ليس لها هدف سوى إثارة الازمات وافتعال المشكلات وعرقلة الجهود من اجل تطوير البلاد وازدهارها‮.‬
واود ان اسأل هؤلاء النواب الراكضين وراء الاستجوابات‮: ‬ماذا استفادت البلاد من هذه الاساليب،‮ ‬وماذا كسب الشعب الكويتي‮ ‬منها؟ هل حققنا تقدماً‮ ‬اقتصادياً‮ ‬او زراعياً‮ ‬او سياحياً‮ ‬او تعليمياً‮ ‬أو صحياً؟
هل قضينا على ازمة المرور وتردي‮ ‬التعليم وسوء احوال الجامعات،‮ ‬هل انتهت البطالة وانتعش الاقتصاد الوطني‮ ‬وعادت رؤوس الأموال المهاجرة إلى البلاد؟
هل انشأنا مستشفيات جديدة وطورنا العمل بالمستشفيات القديمة وتخلصنا من الاخطاء الطبية التي‮ ‬يروح ضحيتها العشرات من الأبرياء في‮ ‬كل عام؟
هل ازدهرت الرياضة الكويتية وحلت المشكلات العالقة منذ سنوات وعادت الرياضة الى عصرها الذهبي‮.‬
لا شيء تحقق من ذلك،‮ ‬بل ان المتاعب تتزايد‮ ‬يوماً‮ ‬بعد‮ ‬يوم،‮ ‬والبطالة تنتشر،‮ ‬والطلبات الاسكانية تتراكم والتجاوزات تملأ اروقة المؤسسات الحكومية‮.‬
لم‮ ‬يزدهر عندنا الا سوق الاستجوابات فلا‮ ‬يكاد‮ ‬ينتهي‮ ‬استجواب حتى‮ ‬يظهر آخر،‮ ‬وما‮ ‬يكاد‮ ‬ينزل وزير من المنصة حتى‮ ‬يصعد زميل آخر‮ ‬يواجه الصراخ والاتهامات،‮ ‬بينما‮ ‬يكون النواب الآخرون مشغولين بالاعداد لاستجواب جديد‮.‬
وارحموا من في‮ ‬الأرض‮ ‬يا أيها النواب‮.. ‬يرحمكم من في‮ ‬السماء‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث