جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 24 مايو 2015

كأس العود للعود

حقق فريق القادسية فوزاً مستحقاً بحصوله على بطولة آسيا، ورفع اسم وعلم الكويت في أكبر محفل دولي، وقد تلقى التهاني من رموز القيادة السياسية والمجتمع المدني، وانهالت عليه الهدايا من جهات عدة من أوساط المجتمع الكويتي، واستقبل الفريق استقبال الأبطال في مطار الكويت، وقد تم التعليق على هذا الانجاز بأن الكأس في ديرته، وان الكأس بحجم آسيا أكبر القارات.
وقد تبادل الشيخ أحمد المنصور التهاني مع صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد، وسمو رئيس الوزراء بهذا الانجاز الكويتي المستحق الذي حققه نادي القادسية، وبهذا يعتبر القادسية بطل الأبطال.
واذا كانت الرياضة بطولة، فالقادسية هو البطل.
يا قادسية يا مدرسة.. أم الفنون والهندسة.
القادسية والبطولة اسمان لا يفترقان.
فعندما تذكر البطولة لابد ان تذكر القادسية.
فاذا كنت ظمآنا.. فالقادسية نبع الماء.
واذا كنت تحب الناس.. فالقادسية لكل الناس.
كأس التفوق أكثر من اربعين عاما.. جنسيته قدساوية.
كأس طابوقة في هذا النادي عزيزة على قلبي.
هي هي القادسية.. هي بدر المطوع.. هي نواف الخالدي.. هي أحمد الفضلي.. هي خالد ابراهيم.. هي القحطاني وطلال العامر.. هي فهد الانصاري.. هي هي العامر المعتوق وسيف الخشلان وكيتا.. هي هي فهد الأحمد.. هي هي خالد فهد الأحمد.. هي دانييل السويسري.. هي هي صوماليا وشيهو النيجيري.. هي هي حمد أمان.. هي هي القادسية.
ما يكون زعيم إلا بأخذ كأس التفوق لأن القادسية أخذ كأس التفوق 40 مرة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث