جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 11 يناير 2011

رياح‮ ‬العجيري‮ .. ‬ما هبت

رفعة الشمري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كلهم كان‮ ‬يتوقع نهارا عاصفا مرعدا هائجا مائجا،‮ ‬وكيف لا وقد اكد ذلك الفلكي‮ ‬المعروف صالح العجيري‮ ‬الذي‮ ‬قال ان‮ ‬يوم الاحد سوف‮ ‬يشهد امطارا شديدة ورياحا قوية،‮ ‬ودعا اهل المخيمات في‮ ‬البر الى اخذ الحيطة والحذر‮.‬
وبالفعل اخذ الناس في‮ ‬المخيمات كل اسباب الوقاية لمواجهة العاصفة المطرية الهوائية المقبلة،‮ ‬ودعموا خيامهم بكل اساليب الوقاية التي‮ ‬تحميهم من شرور العاصفة المنتظرة،‮ ‬واعطوا توجيهات صارمة للابناء الصغار والمراهقين بعدم مغادرة المخيمات في‮ ‬ذلك اليوم وارتداء كل ما لديهم من ملابس شتوية درءا لمخاطر البرد الشديد‮.‬
والبعض الاخر قرر الابتعاد عن الشر،‮ ‬كما‮ ‬يقولون فظل ملازما بيته،‮ ‬خوفا من تداعيات العاصفة الموعودة،‮ ‬لكن الاحد جاء،‮ ‬وفوجئ الناس بالاجواء الجميلة الهادئة،‮ ‬والغيوم الحنونة،‮ ‬والشمس الدافئة وكل شيء كان على ما‮ ‬يرام وتلفت الناس‮ ‬يمينا وشمالا،‮ ‬اين العاصفة‮ ‬يا ترى؟ ومر النهار،‮ ‬والليل ايضا ولم‮ ‬يحدث شيء،‮ ‬مع ان الاغلبية كانوا‮ ‬يتوقعون تلك العاصفة لان الفلكي‮ ‬العجيري‮ ‬هو الذي‮ ‬صرح بذلك،‮ ‬وهو الذي‮ ‬اعتاد ان‮ ‬يقدم تنبؤات جوية في‮ ‬منتهى الدقة طيلة سنوات كثيرة،‮ ‬لكنه هذه المرة كان‮ ‬يغرد خارج السرب‮.‬
البعض اتهم العجيري‮ ‬بأنه لم‮ ‬يعد قادرا على التعامل مع متطلبات الرصد الجوي‮ ‬والتنبؤات الفلكية،‮ ‬واخرون تمسكوا بالمقولة المعروفة ان هؤلاء الفلكيين لا‮ ‬يستندون الى حقائق علمية ولا‮ ‬يعرفون شيئا عن علم الغيب‮.‬
المهم ان الناس استأنسوا بالجو الحلو‮ ‬يوم الاحد،‮ ‬لكنهم كانوا‮ ‬يشعرون بالاسف لان الفلكي‮ ‬الاول في‮ ‬الكويت قد خذلهم هذه المرة‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث