جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 30 أبريل 2015

وزارة الصحة ومستشفى الولادة

يعتبر مشروع مستشفى الولادة من المشاريع الصحية الكبيرة بالكويت الذي انشأتها وزارة الصحة العامة وتبعه عدة مستشفيات كبيرة ومتخصصة على مستوى عال من الجودة حتى اصبحت منطقة الصباح الطبية المتخصصة مفخرة للكويت والكويتيين على مر السنين.

لقد كان المسؤولون بذلك الوقت متميزين بأفكارهم حتى اخرجوا للكويت هذه المنطقة الصحية المتميزة على مستوى دول كثيرة في ذلك الوقت الذي كانت الكثير من دول العالم تفتقر لمستشفى تخصصي واحد فكان ذلك الانجاز قبل اكثر من اربعين سنة، لم يكن عدد سكان الكويت يتجاوز حينها 350 ألف نسمة، أما الآن فعدد سكان الكويت حسب آخر احصائية لعام 2014 يفوق 4 ملايين نسمة فاصبحت هذه المستشفيات التخصصيةلا تستطيع ان تستوعب اعداد المرضى بسبب كثافة عدد السكان.

فهل آن الأوان لانشاء منطقة صحية أخرى متكاملة على أعلى مستوى من التجهيزات الطبية لتواكب الزيادة الكبيرة باعداد السكان للكويت والأمر الآخر ألم تلتفت وزارة الصحة لمستشفى الولادة لتقوم بتطويره وتقوم بتوسعته عن طريق بناء مبنى آخر بجانبه، حيث ان الساحات الجانبية للمستشفى الكبيرة متوافرة أو بانشاء مستشفى آخر بأي منطقة أخرى ومن الملاحظ ان وزارة الصحة لم تلتفت لتطوير وتحديث غرف المرضى بالمستشفى فالغرف العامة ذات الطابع القديم هي السائدة.

السؤال: ألم تنظر وزارة الصحة الى المستشفيات الخاصة وكيف تقوم برعاية المرضى وتوفير غرف لهم على مستوى عال من الراحة والفخامة مقابل مبالغ طائلة تستنزف أموال المواطنين، فهل الوزارة على علم بذلك أم لا تعلم أم ان هناك تعمداً بعدم تطوير المستشفيات الحكومية لكي يلجأ المواطنون للمستشفيات الخاصة أم ان للقطاع الخاص يداً في عدم تطوير المستشفيات الحكومية لكي يلجأ اليهم المواطنون طلبا للرعاية الصحية المتميزة والخدمات الخاصة التي تقدمها لهم هذه المستشفيات الخاصة من غرف وخدمات متميزة أم ان وزارة الصحة غير قادرة على توفير هذه النوعية من الرعاية الصحية؟!

اقترح على وزارة الصحة تحويل المواطنين الى المستشفيات الخاصة على نفقتها الخاصة لتوفير الرعاية الصحية المميزة لهم.

وليحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث