جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 19 ديسمبر 2010

يوم كويتي‮ ‬مشرق

رفعة الشمري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ما أجمل ان تقترن الأفعال بالأقوال،‮ ‬وان‮ ‬يطبق الإنسان فعليا وعمليا ما‮ ‬يقوله ويعلنه للآخرين،‮ ‬وذلك ما قام به الشيخ صباح المحمد السعود الصباح رئيس تحرير‮ »‬الشاهد‮« ‬الذي‮ ‬ذهب بنفسه الى إدارة تنفيذ الأحكام وقال لهم‮: ‬جئت لأسلم نفسي‮ ‬طواعية لتنفيذ الحكم الصادر ضدي‮ ‬حتى لا أعطي‮ ‬فرصة للمزايدين أصحاب البطولات الزائفة‮.‬
وقد دمعت عيناي‮ ‬حين رأيت ابناءه‮ ‬يقبلون رأسه قبل ان‮ ‬يركب السيارة التي‮ ‬أخذته إلى السجن،‮ ‬وبكيت حين اقترب منه تركي‮ ‬أصغر أبنائه ثم قبل رأس والده،‮ ‬وهو مبتسم فخور بهذا الوالد الذي‮ ‬قرن الأفعال بالأقوال،‮ ‬وكان كالجبل الشامخ وهو‮ ‬يتحدث صادقا عن احترامه للقانون والدستور ودولة القانون‮.‬
كم نحن فعلا بحاجة الى رجال من هذا النوع،‮ ‬لا‮ ‬يقولون شيئا ثم‮ ‬يتخلون عنه حين تتطلب مصالحهم ذلك،‮  ‬وكم نحن بحاجة الى من‮ ‬يحترم القانون قولا وعملا،‮ ‬وليس مجرد شعارات وإعلانات عبر وسائل الإعلام،‮ ‬وحين تأتي‮ ‬ساعة الجد‮ ‬يتحول الى إنسان آخر،‮ ‬مختلف تماما‮.‬
إنك اليوم تكتب تاريخا جديدا في‮ ‬احترام القانون‮ ‬يا شيخ صباح،‮ ‬ولن نغفر لأي‮ ‬إنسان بعد اليوم‮ ‬يتمادى على القانون ويتهرب من تنفيذ أحكامه،‮ ‬بعد ان رأينا أحد أبناء الأسرة الحاكمة وهو‮ ‬يطبق القانون على نفسه راضيا مبتسما شجاعا مقداما‮.‬
اننا نحيي‮ ‬فيك هذه الروح الوطنية،‮ ‬وهذه الشجاعة،‮ ‬وهذا المنطق الذي‮ ‬يترجم احترامك لبلدك وشعبك،‮ ‬ويؤكد أنك مثال‮ ‬يحتذى به في‮ ‬احترام الدستور والقانون،‮ ‬وان الكويت هي‮ ‬شغلك الشاغل كما كنت تؤكد ذلك في‮ ‬ا فتتاحياتك الرائعة‮.‬
يا شيخ صباح المحمد‮: ‬انك اليوم في‮ ‬قلوب الكويتيين،‮ ‬لأنك جسدت معنى المواطنة الحقة والالتزام بالمثل العليا والمبادئ الوطنية السامية،‮ ‬وتلك هي‮ ‬سمات أبناء الصباح الذين كانوا ومازالوا رموزا للشجاعة والأخلاق والمواقف المشرفة‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث