جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 28 أبريل 2015

مفاتيح النجاح «4/7»

• ابتسامة الصباح

قرائي الأعزاء، ها نحن نعود ثانية لاستكمال الحلقة الرابعة من سلسلة المقالات الموجهة لمديري المدارس، فأهلا ومرحبا بكم معي.

اليوم المدرسي كم هو ممتع لو بدأ بابتسامة عريضة من المدير في استقبال المعلمين والمتعلمين وأولياء الأمور والمراجعين. يسارع لحضور طابور الصباح والطاقة الإيجابية تشع من وجنتيه يرحب بهذا ويحيّي ذاك ويلقي تحية الصباح على عاملي النظافة ويربت بحنان على كتف أبنائه المتعلمين إن توجهوا نحوه. كيف سيكون بقية يوم هكذا بدأ، بالله عليكم؟

طابور الصباح عماد نجاح اليوم المدرسي، على مدير المدرسة أن يوليه جلّ اهتمامه. القيم التربوية التي تُبعث من خلاله لا حصر لها. عند الاستفسار من أحد المديرين عن سبب عدم حضوره طابور الصباح رغم تواجده في المدرسة، أجاب قائلا: حتى لا تطيح هيبتي جدام الطلبة كل يوم يشوفوني. ألا تعلم يا هذا أن هيبة طابور الصباح تتعاظم بوجود مدير المدرسة في المقدمة؟

اختيار مواد برنامج الإذاعة المدرسية هاجس مهم للغاية. يجب أن يشرف مدير المدرسة على البرنامج الإذاعي، فلا يترك أمرا دون متابعة. إنها الفرصة المواتية لبث روح المواطنة وتعزيز القيم التربوية من خلال برامج هادفة يرسم المدير سياستها ويوكل أمر التنفيذ لمن هم أهل لذلك، وما أكثرهم في المدرسة، ولا ينسى أن المتابعة الصحيحة سر من أسرار النجاح.

في زمن العواصف والأنواء المحيطة بنا فإن اختيار الموسيقى المصاحبة لانصراف الطابور قد يراه البعض أمرا بسيطا، وإني لأراه أمراً مهماً يجب انتقاء الأغاني والأناشيد الوطنية التي تبث روح الولاء والانتماء والحماسة في نفوس المتعلمين حتى ترسخ كلمات حب الوطن في الذهن ويظل يرددها المتعلم على الدوام فيزداد التصاقه بهذه الأرض الطيبة؛ فيتحقق واحدٌ من أهم الأهداف العامة للتربية والتي، لعمري، نصبو جميعا لتحقيقها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث