جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 26 أبريل 2015

التنمية المستدامة

إن الابتكارات والإبداعات معرضة للاختلاس الفكري الذي يؤدي الى الاضرار المادي والمعنوي للمبدع الحقيقي، لذلك جاءت الحاجة لقانون يحمي هذا المبدع او المبتكر من لصوص الفكر ليبقى الاقتران بين اسمه وابداعه وبالتالي تكون له فرصة في استغلاله كما يشاء وفقاً للقانون لذلك جاء قانون حماية حقوق الملكية الفكرية.

المقصود بالملكية الفكرية هي مجموعة الحقوق التي تحمي الانتاج الفكري والابداع الانساني، وتنقسم الى:

• الحقوق الصناعية: براءات الاختراع، العلامات التجارية، الرسوم، النماذج الصناعية والدوائر الالكترونية المتكاملة، والمؤشرات الجغرافية والتنوع النباتي.

• الحقوق الأدبية: حق المؤلف والحقوق المجاورة، سيضاف اليها مستقبلاً المعارف التقليدية.

وتم توقيع معاهدتين تعتبران الأساس الدولي لنظام الملكية الفكرية هما:

اتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية 1883 واتفاقية برن 1886لحماية المصنفات الادبية والفنية.

والملكية الفكرية محمية قانوناً بحقوق منها البراءات وحق المؤلف والعلامات التجارية التي تمكن الاشخاص من كسب الاعتراف أو فائدة مالية على ابتكارهماو اختراعهم، ويرمي نظام الملكية الفكرية من خلال ارساء توازن سليم بين مصالح المبتكرين ومصالح الجمهور العام، الى اتاحة بيئة تساعد على ازدهار الابداع والابتكار.

ما دور الابتكار والابداع في تحسين العالم؟

ان المبدع أو المبتكر يتميز عن باقي الناس بأنه يعرف عن طريق التركيز والتأمل كيف يلتقط الإلهام ويحتفظ به ومن ثم يجتهد في تنميته وتطويره وفقاً لمنهجية ذهنية معينة الى ابتكار نافع للبشر أو عمل ابداعي يمس وجدانهم فهو يهدف الى ايجاد الحلول الجديدة للمشكلات والافكار والمناهج.

فالاختراعات والابتكارات الخلاقة سبب نهوض المجتمعات فهي المحرك الرئيسي للتنمية والتطوير وتساعد على تقدم البشر وتحضرهم والنمو والاستمرار خاصة في ظل العولمة.

الابتكار لا يحتاج لرأس مال فقط، بل يحتاج الى رأسمال فكري لتطويره، فهو يقوم بتنمية الدخل القومي لتحسين مستوى المجتمعات وذلك عن طريق تحويل الابتكار والمعرفة الى صناعة ووجود آلية لتطبيقها.

للابتكار والابداع دور فعال في التنمية والتطوير في جميع المجالات فالابتكارات الطبية والبيئية والتكنولوجيا وغيرها من الابتكارات لها دور مهم في تحسين العالم، فنحن بصدد تسارع معرفي فيجب الاهتمام بالافكار والابتكارات والابداعات للوصول الى التنمية المستدامة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث