جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 09 مارس 2015

العلاج بالمعنى وما وراء المعنى؟

حدث لنا في طفولتنا وشبابنا الكثير من الأمور والأشياء التي تراكمت لدينا وكانت تؤرقنا ولم نكن نعرف لها معنى مثل: ذاكر، صلي، نام مبكر، لاتصاحب فلان، لا تسهر، حافظ على اخوانك، احترم التقاليد والعادات... إلخ، وكنا نتذمر ونرفض تلك الاوامر والتحكمات الصارمة التي لانعرف لها أي مبرر أو معنى في ذلك الوقت، ولكن بعدما كبرنا عرفنا المعنى، ولكن لم ندركه في ذلك الوقت وأدركناه بعد وقت طويل وقد يكون فات أوان المعنى لدى البعض منا، ومثل ذلك علم الميتافيزيقيا وهو علم ما وراء الطبيعة والمعرفة أي الاشياء التي لا ندركها بالحواس ?لمجردة ولا تخضع للتجريب العلمي، وتناولت مؤخرا بعض الدراسات التي اقرت العلاج بالمعنى، في اطار النظرية الوجودية، وقام العلاج بالمعنى على يد الطبيب النفسي النمساوي فيكتور وتركز حول بحث الانسان عن المعنى في حياته، حيث ان هناك غموضاً في بعض المعاني مثل معنى الوجود والموت الذى لا يمكن تجنبه في الحياة، كما أن الروحانية هي الخاصية الرئيسية للفرد ومنها يشتق الوعي والحب والضمير، ثم الحرية في مواجهة الغرائز والميول والنزعات الموروثة والبيئة الاجتماعية، وتركز هذه المعاني على المسؤولية الفردية وليس على الحرية المطلقة، ?الإنسان مسؤول أمام ربه ثم نفسه وضميره.
ومن خلال العلاج بالمعنى أمكن علاج حالات العصاب المرتبطة بالحالات النفسية المتدرجة من البسيطة الى الصعبة من القلق المركب والمخاوف الشديدة والاكتئاب والوساوس القهرية مرورا بالحالات الذهانية مثل الحالات المانخوليا جنون الصمت والفصام والهذاءات والهستيريا وغيرها.
ويرى فرانكل بأن منشأ هذه الاضطرابات تعود اما الى الفراغ الوجودي وهو فراغ داخلي ينشأ بسبب عدم وجود غرائز توجه سلوك الناس أو نتيجة للاحباط الوجودي وهو احباط داخلي ينشأ من شعور الفرد بعدم تحقيق طموحاته واحتياجاته وعدم قدرته على تحمل مسؤولياته ووصوله الى طريق مسدود.
وتجدر الاشارة هنا الى أن الانسان في ضوء العلاج بالمعنى لا يستطيع العيش في الحياة ويحقق طموحه وانجازاته دون وجود معنى، وعلى سبيل المثال عندما يشعر صديقك بأعلى درجات الاكتئاب والضيق نتيجة لفقدان عزيز أو خسارة كبيرة له في الدنيا يقول لك « انا حساس أن حياتي أصبحت بلا معنى» ونجد التاريخ قد سجل العديد من حالات الانتحار لمشهورين مثل ملك الروك الفيس بريسلي والفنانة العالمية المشهورة دليدا وغيرهم أشارت أسباب انتحارهم الى أنهم حققوا كل شيء لدرجة أن حياتهم أصبحت بلا معنى، فالمعنى هو الوقود الذى يحرك حياتنا ويدفعا لمز?د من الانجاز والتقدم والنجاح.
لذا فنحن دائما نبحث عن المعنى وبادرنا نحن نضع أسباب وتعليلات لعدم وضوح ما يحدث لنا في هذا الزمن الذي تداخلت به الثقافات والتطور السريع وانقلاب الموازين والتناقض حيث صار الجميع من أصحاب الذكاءات والتفكير العالي وأصبح ما وراء المعنى معنى آخر.
ولكن تهنا بين المعاني وقمنا بوضع النظريات والتوقعات والافتراضات والشائعات للبحث عن المعنى الحقيقي لنريح انفسنا وتفكيرنا لما يحدث الآن بدولتنا الحبيبة، فرجعنا مرة أخرى الى مرحلة الطفولة وعدم فهم المعنى ولكن هل سيكون الهدف من المعنى نبيلاً؟
عزيزي القارئ اذا حاولت ان تعرف المعنى من وراء المعنى فمعنى ذلك أنك وراء الشمس.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث