جريدة الشاهد اليومية

السبت, 28 فبراير 2015

عادت أعيادك ياكويت

لأجلك يا كويت عاد قلمي بيدي لأسطر كلمات تعبر عن حبي لك واخلاصي لك ياكويت الحب، ياكويت الاباء، ياكويت العزة والكرامة، يا كويت الشهداء، فارقت قلمي شهوراً، تكاسلت عن الكتابة، نعم لكنني لن ولن أنساك يا من أعطيتني الكثير الكثير لن أتوانى ولن أكسل عن الكتابة لأجلك ياكويت في مثل هذه الأيام العظيمة يوم الاستقلال ويوم التحرير، كم كنت سأندم أن لم أكتب لك ياكويت هذه السطور، عادت أعيادك ياكويت لأجدد العهد في حبك وولائي لأرضك، عادت أعيادك يا كويت لأزين بيتي براياتك الخفاقة دائما وأبدأ لأحتفل بيوم استقلالك وبيوم التحرير?الذي يمدني بالقوة والعزيمة كلما تذكرت أحداث الغزو الغاشم، أيام لن ننساها ولن ننساها بل هي ذكريات أليمة عصيبة تركت بصمات واضحة لأبطال الكويت المخلصين الذين ضحوا بأنفسهم من أجل عزة وكرامة وطنهم الغالي فكل خطوة حرية نمشي بها الآن ما هي الا بفضل هؤلاء الشهداء الأبرار، حرية الكويت اليوم ماهي الا نتيجة التكاتف والتلاحم الذي سطره الكويتيون المخلصين بأروع الصور من التعاون في تنظيم شؤون البلاد في أيام سود عاشوها باضطهاد وعنف وقتل، لقد تصدوا لكل صنوف الاذلال من خلال العمل التطوعي المختلف فتجد هذا يجمع القمامة أجلكم ?لله وذاك يخبز بالمخابز وغيره يوزع المأكولات والمواد الغذائية وآخرون قاموا بالعمل في القطاعات الحيوية مثل وزارة الكهرباء والمستشفيات بالاضافة الى تبرعات الخيرين من ابناء الكويت في توفير سيارات تنقل المرضى وغيرهم بعد ضغط النظام الغازي على المواطنين بتغيير لوحات سياراتهم الكويتية الى لوحات عراقية ما جعل الجميع يمتنع عن تغيير اللوحات كنوع من العصيان المدني ضد المحتل، مهما قلت ومهما كتب فلن استطيع التعبير عن حجم المعاناة والظلم الذي وقع على الكويت الحبيبة التي طالما وقفت وساعدت ذلك النظام المخادع ولكن الله يمهل?ولا يهمل فلقد اقتص الحق منهم فاين هم الآن وأين من كان يطبل ويزمر لهم أنهم (..) لن اقولها لأن قلمي يترفع عن الشماتة بل اقول حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يتنكر لأفضال الكويت ولطيبة أهل الكويت الشرفاء.. يا أهل ديرتي ندائي لكم دائما  بأن تصونوا بلدكم بأخلاقكم وتصرفاتكم داخل الكويت وخارجها، أعملوا لبنائها لا تلتفتوا لمن يعبث بها بل صدوه وقاوموه، اعملوا باخلاص لا تتركوا أعمالكم ولا تتكاسلوا عن العمل، فالأعداء   يتربصون بنا ويبحثون عن ثغرة للنيل منا ولكن هيهات هيهات أن ينجحوا فيما يطمحون فأنتم خير سور للكويت ي?ميها من الأشرار والحاقدين، حافظوا على ثرواتها، اقتصدوا في الكهرباء والماء حافظوا على نظافة شوارعها ومرافقها،حثوا أبناءكم على الالتزام بالدوام المدرسي والسعي لأعلى المراتب العلمية فهم عماد ومستقبل الكويت،أنعشوا بلدكم فلا تتركوها وتسافرون في كل مناسبة وبالذات مناسبة الأعياد الوطنية فتواجدكم والمشاركة في الاحتفالات يجسد حبكم لها، عززوا حب الوطن في نفوس أبنائكم من خلال حثهم على الالتزام بالقوانين واحترامها،مثلوا الكويت في الخارج بأخلاقياتكم واحترامكم لقوانين الدول التي تسافرون اليها حتى نعكس صورة الكويت الجميل? لدى الآخرين. أخيرا أقول دام عزج يا كويت في ظل قيادتنا الحكيمة في ظل سمو أمير البلاد حفظه الله وولي عهده الأمين وفي ظل شعبنا الطيب ورحم الله شهداءنا الأبرار واسأل الله العلي القدير أن يحفظ كويتنا من كل مكروه.
ولن أنسى أن أقول مجدداً الكويت باقية ونحن الراحلون.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث