جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 09 فبراير 2015

مكانة يستحقها أميرنا

نعيش هذه الأيام فرحة لا توصف بالقلم ولا بالتعبير اللفظي، وإنما توجد داخل قلوبنا لانها شرفت كل الكويتيين خاصة وامتدت الى البلاد العربية والاسلامية، فقد اعتاد سمو الأمير أطال الله بعمره على عمل الخير منذ صغره وبشبابه ولانه فاق الرؤساء والأمراء والملوك والسلاطين بخاصية لا يوجد مثيلها الا لإنسان من الصالحين الأبرار فقد نال قائد الإنسانية وبجدارة حيث انه يمتلك مهارات الاقناع بين المتخاصمين ويرضي الطرفين ويساعد الفقراء والمساكين والمحتاجين ويصلح بين الملوك والرؤساء وبين الشعوب وبين الدول المتحاربة، ويساعد اللاجئ?ن الهاربين من اوطانهم بشتى الطرق، ويعطي البلدان العربية المساعدات المالية والهبات ويسد القروض عنهم ويساعدهم في إنشاءالمدن لديهم وتعطى الكثير لأبناء شعبه وجاء بمن لم يأت به قبله من الطيبات لشعبه خاصة، وفعلاً لم تجد الأمم المتحدة من يديه مبسوطتين كقائد للإنسانية في العالم بأسره سوى سمو الأمير أطال الله بعمره، ونحن بدورنا نفتخر ككويتيين ان نرفع رؤوسنا ونشكر الله على ما قدم وندعو له.
ونحن بدورنا أصحاب البلد لابد ان نتكاتف تحت مظلة سموه الكريم بأن نكون حريصين على تطبيق القانون وان تكون لنا مساهمة فعالة تجاه بلدنا فيجب ان نقدم كل ما نملك ليكون هناك نظام موحد لا مثيل له في بلد النظام والقانون وان نثبت للعالم ان الكويت نعم مركز العمل الانساني من خلال الحب والاحترام والتقدير والعمل الجاد في تقديم المساعدات للآخرين لكن حقيقة لا أنسى ان اوضح ان الكويتيين عملوا ذلك لانهم جبلوا على ذلك وهم يستحقون من أصحاب النفوذ في الدولة الكثير لذلك اليوم اقولها وبكل صراحة علينا ألا ننسى انفسنا وان تكون ايدينا بيضاء كالمعتادفي تقديم المعونة لانفسنا مثل ان نبني المستشفيات والجامعات والخدمات الجديدة لان شبابنا ورجالنا وامهاتنا يحتاجون ذلك وهذه رسالة الى سمو الأمير اطال الله بعمره والذي عودنا على يديه الكريمتين بأن نطلب منه ان يستمر في العطاء فنحن معك وجنودك ولن نتهاون ابداً يا أميرنا المفدى وحقيقة انت من تستحق التكريم من الشعب الكويتي وهم ابناؤك ويحبونك ويريدون منك ان ترضى عنهم لان رضاك من رضا رب العالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث