جريدة الشاهد اليومية

السبت, 07 فبراير 2015

علموا أبناءكم حب الكويت

في يوم من الأيام فقدنا وطننا الغالي وعشنا أغراب سواء من تواجد على أرض الوطن في ذلك الوقت أو ممن كان في الخارج، ولقد عرف الجميع حينها معنى أن يكون مغترباً ودعونا الله سبحانه وتعالى ومن ثم طلبنا المساعدة من الجميع بلا استثناء لإعادة مايعتبره البعض مجرد قطعة أرض ونعتبره نحن كل ما نملك وهو الوطن، والتجربة القاسية التي مررنا بها جعلتنا نتساءل، هل هناك من يستطيع العيش بلا وطن؟ أيها الآباء والأمهات لابد أن نعلم أبناءنا اليوم ما تعلمناه من الأجيال السابقة من قيم ومبادئ وكيف نحب هذه الأرض ونعمل من أجلها فلابد أن نع?ّم الأبناء عشق الوطن فهو فخرنا.
أيها الأعزاء هل لديكم غير الكويت وطن؟ عندما نسافر لأي مكان أو دولة مهما كانت جميلة إلا أننا نشعر بالشوق والحنين للوطن مهما كان ذلك المكان جميلاً ولو كان جنة الله في الارض يبقى الوطن هو الغالي وتبقى الكويت هي وطننا وأرضنا وعرضنا وعزنا، هل سمعتم عن عاشق يهمل معشوقته. أو عن حبيب يهمل محبوبته. وهل وهل وهل آلاف الأسئلة تدور في رأسي وأنا أشاهد بعض التصرفات والأفعال من بعض الذين أصبحوا يقتلون الوطن في سبيل مصالحهم، لقد قالوا الأفعال أعلى صوتاً من الأقوال ولن أقول اللي يحب الكويت يضحي من أجلها فلقد ضحى أجدادنا وآب?ؤنا بالكثير من أجلها ومن أجلنا، ولكن أقول فلنعمل لها فلنعمل لهذه الأرض فلنعمل لوطننا الكويت فلنعمل ونبذل الجهد لكي نترك وطن يفتخر به الأبناء عوضاً عن أطلال كانت اسمها الكويت، كل في مجال عمله، فبالعمل تبنى المدن ونكبر ويكون هناك تنمية ومستقبل قال تعالى : «وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث