جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 11 نوفمبر 2014

دور الكويت وقائدها الإنساني في مساندة مصر

لا أحد ينكر دور الكويت ممثلة في قيادتها السياسية ومواقفها التي لا يستطيع أي مصري انكارها أو التقليل منها، وعلى رأسها القائد الإنساني سمو الشيخ صباح الأحمد صاحب المواقف العظيمة والمجهود الكبير مع أشقائه في مصر والوطن العربي والعالم، والذي يعد من أول القادة العرب الذين حصلوا على لقب قائد للعمل الانساني في العالم، وهو اول القادة العرب الذين باركوا ثورة 30 يونيو ضد المعزول محمد مرسي وجماعته الإرهابية.
دور الكويت وقائدها الانساني لم يقتصر على مساندة ومساعدة اخوانهم واشقائهم المصريين في تأييد مطالبهم السياسية ومحاربة نظام وجماعة عرفت بعداوتها للعرب، بعد أن فضل نظام الاخوان تعاونه مع إيران على حساب بعض دول الخليج العربي، وكذلك دعمه لها في تحقيق اطماعها واحلامها في السيطرة على دول الخليج والهيمنة عليها اقتصاديا وسياسياً.
ويوماً بعد يوم يثبت قائد العمل الإنساني والأسرة الحاكمة بأكملها وشعب الكويت العظيم وقوفهم الى جانب القيادة المصرية والشعب المصري والجالية المصرية بالكويت وتبين موقفه بشدة الذي يدل على حنكته السياسية بعد تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم حيث أعلنت الكويت قيامها بمنح مصر مليار دولار منحة لا ترد، اضافة الى شحن مليوني برميل من النفط الخام إلى مصر في اكتوبر الماضي.
وعلى الصعيد السياسي تقوم الكويت وقائد العمل الانساني بدور مهم في توحيد الجهود العربية والعمل على اجراء مصالحة بين مصر وقطر في ظل توتر العلاقات بين البلدين.
ويؤكد سمو الأمير وقوف بلاده الى جانب مصر في هذه المرحلة المهمة من تاريخها.
حفظ الله الكويت وأميرها قائد الإنسانية.


 

الأخير من أحمد خليفة

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث