جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 27 أكتوير 2014

شهادة خبرة

عاجل.. إعلان مهم جدا للشباب، وليفرح الجميع، فقد أعلنت «جامعة الحياة للخبرة» افتتاح قسم جديد يصدر شهادات خبرة في جميع التخصصات بجميع فروعها بالعالم العربي. وقد جاء هذا الإعلان بعد دراسة وافية أجرتها إدارة الجامعة على مجموعة من الشباب بمختلف التخصصات لمعرفة متطلبات الشباب وتضمنت الدراسة مجموعة من الأسئلة. أنقل لكم جزءاً منها.

1- ما المؤهل العلمي؟

2- ما المهنة؟

3- هل تتناسب مهنتك مع المؤهل العلمي؟

4- هل تفكر في تغيير مهنتك؟

5- هل تشعر أنك تقدم ما هو مطلوب منك؟

6- هل ما هو مطلوب منك يتناسب مع مؤهلاتك العلمية وأمنياتك المستقبلية؟

7- هل تطمح إلى مزيد من التطور في حياتك المهنية؟

اختلفت الإجابات في السؤال الأول والثاني حيث ظهرت لدينا تشكيلة جميلة من المؤهلات العلمية التي يحملها الشباب فمنهم من كان يحمل شهادة في الهندسة،والمحاماة، والاقتصاد، والأدب، واللغة، والفن، والإعلام.نستطيع أن نقول شهادات بمختلف العلوم الطبيعية والعلوم الإنسانية إلا أنهم اتفقوا جميعا على الإجابة بلا على السؤالين  الثالث والسادس.

أما إجابة السؤال الخامس فانقسمت بين ثلاث إجابات. فقد أكدت مجموعة من الشباب أنها تشارك وتعمل ما بوسعها وتنجز ما يوكل لها لتثبت وجودها بالعمل، وهناك مجموعة أقسمت على أنه إلى الآن لم يوكل لها أي نوع من العمل،لذا تضطر في بعض الأحيان للمشاركة في حل أزمة المرور فتمتنع عن الذهاب للعمل إسهاما منها في حل مشكلة المرور، وهناك مجموعة أوضحت سبب مقاطعتها وامتناعها ورفضها القيام بأي عمل يوكل لها لأنها ترى أن العمل لا يتناسب مع طموحها ولا مع مؤهلاتها العلمية.

وانقسمت إجابة السؤال الرابع إلى قسمين: فالمجموعة المساهمة في حل أزمة المرور لا تفكر نهائيا بتغيير طبيعة عملها، أما المجموعة المشاركة والمقاطعة فكلتاهما تطمحان بتغيير طبيعة عملهما إلا أن الصعوبة التي تواجههما هي شهادة الخبرة التي تقف عائقا كشرط رئيسي لاستيفاء شروط التوظيف في أي جهة يتقدمون إليها، لذلك كانت إجابة السؤال السابع كيف يمكن لنا أن نطمح بمزيد من التطور في حياتنا المهنية ونحن لا نمتهن ما درسناه أو ما نريده.

وبناء عليه جاء هذا الإعلان من منطلق أن التطور والتقدم لن يأتي إلا بتنمية قدرات الشباب لذا تؤكد «جامعة الحياة للخبرة»  أن برنامج شهادة الخبرة الذي تطرحه الآن سيعطي فرصة لتوظيف الشباب في المكان الذي يناسب مؤهلاتهم وطموحاتهم ومساعدة من يريد تغيير وظيفته لإثبات وجوده.لذا على الراغبين بالحصول على هذه الشهادة التقدم حاملين معهم ما يثبت هويتهم ومؤهلاتهم. كما أعلنت الجامعة في نفس الوقت عن حاجتها إلى أستاذ لديه شهادة خبرة لإدارة برنامج الخبرة، فهل من متبرع للشباب؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث