جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 16 سبتمبر 2014

من هو حرامي استاد جابر؟

أستاد جابر الرياضي هو الملعب الرياضي الوحيد اليتيم وقد كثرت الأحاديث عنه وعن عيوبه المعمارية والإنشائية بالرغم من عدم افتتاحه رسمياً حتى الآن والمبالغ الهائلة التي صرفت عليه وقد  اختلطت الخصومة السياسية مع الآراء الفنية وأصبح حديث الناس توجيه الاتهام الى المقاول بالرغم من براءة المقاول منه كبراءة الذئب من دم يوسف، وانأ هنا لست مدافعاً عن المقاول لكني أطرح تساؤلا  فنيا بحتا، من المفروض ان يحاسب حساباً قاسياً ليكون عبرة لغيره؟. فالاتهام الحقيقي يجب ألا يخرج عن اثنين ان كنا فعلا نريد البحث عن الحقيقة، هما «المهندس المصمم أو المهندس المشرف على المشروع» لأنهما اللذان يتحملان العيوب الفنية فيه ومحاسبة احدهما او كليهما ضرورة وطنية ملحة لأنهما مرشحان للتصميم أو الاشراف على مشاريع مماثلة وقد يصيبها ما أصاب هذا الاستاد من عيوب فنية. إن الشعب يريد ان يعرف أسماء هذين المهندسين ويجب وضع اسميها في القائمة السوداء وتقديمهما للمحاكمة لإهدارهما المال العام وقتلهما فرحة الشعب الكويتي ومنعهما من تولي مناصب إشرافية أو قيادية مستقبلاً فضلاً عن محاسبتهما الآن عما أهدراه من أموال عامة مقابل قيامهما بالتوقيع على دفعات المقاول.كيف تمر هذه الأخطاء على المهندس المشرف على المشروع اثناء مراحل البناء ويتم التوقيع عليها من مهندس المشروع وممثل الوزارة؟!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث