جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 07 سبتمبر 2014

إلى وزير الأشغال (2)

رغم صيحات وشكاوى الموظفين التي نقلناها لك عبر هذه الزاوية، إلا إن استمرار التخبط في وزارتك نهج معهود وملاحظ فتارة عبر التصريحات الصحافية المتناقضة وتارة بالوعود التي لم ير أحد شيئا منها على ارض الواقع، وتارة أخرى بمخالفة قرارات مجلس الخدمة المدنية رغم ورود كتب من ديوان الخدمة عن تلك المخالفات ولعل آخرها تعيين مديرة إدارة المشاريع الخاصة من خارج الإدارة قليلة الخبرة مقارنة بمهندسي هذه الإدارة الذين كانت مشاريعهم التي اشرفوا على انجازها اكبر دليل على نجاحهم وخبرتهم وإبداعهم.

معالي الوزير:

إن الصلاحيات التي خولها لك القانون ليست مطلقة بل هي مقيدة في حدود القانون والدستور الذي هو لك وعليك وأقسمت أمام سمو الأمير - حفظه الله - على احترامه والمثول له وبالتالي فان ظلم موظفي إدارة المشاريع الخاصة لهو حنث بالقسم وقتل لإبداع تلك الإدارة التي تعتبر من اكبر الإدارات وأكثرها حيوية من حيث نوعية وحجم المشاريع.

معالي الوزير:

رغم سجل التجاوزات ابتداء من تجاوزات طوارئ 2007 إلى تطاير الحصى في الشوارع مرورا بتأجيل طرح مناقصة المستشفيات الأربعة وتأجيل مشروع المطار يأتي اليوم تجاوز آخر بتعيين مديرة لإدارة المشاريع الخاصة خبرتها 8 أشهر بالمنصب الإداري ولم تفلح في العمل الميداني، حيث إن المشروع الذي أشرفت عليه لم تتمكن من تنفيذه ومازال مقاول ذلك المشروع يرفع قضايا ضد الوزارة.

معالي الوزير:

هل تسمح أن تقدم انجازا واحدا تحقق في وزارتك او الوزارات التي تسلمت حقائبها. وأقول لك: إذا لم تكن قادرا على الانجاز فلا تقتل الانجاز.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث