جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 27 أغسطس 2014

شكاوى مهندسي إدارة المشاريع

وزير الأشغال، السادة أعضاء مجلس الأمة المحترمون:

كثير من مهندسي إدارة المشاريع الخاصة وصلت ألينا شكاواهم وتظلماتهم من سياسة التجميد والتعسف الإداري الذي يمارس ضدهم سواء من قبل وكيلهم المساعد أو من قبلك أنت شخصيا يامعالي الوزير رغم عدم وجود هيكل تنظيمي معتمد من ديوان الخدمة المدنية لهذه الإدارة قد تعمدت تعيين مهندسة مدنية خبرتها قليلة في منصب مدير إدارة متجاهلا المهندسين المخضرمين الذين قاموا بتشييد أغلب مشاريع الدولة وحرمتهم من فرصة الترقي التي طال انتظارهم لها.

معالي الوزير: تركك لهذا القطاع والإدارة بيد الوكيل المساعد الذي يجهل الكثير عن مشاريع هذه الإدارة، وقد ترك الأمر بيد وافدة مع زوجها  فأصبحا هما الآمرين الناهيين بتلك الإدارة وصاحبي الكلمة العليا والمسموعة بالرغم من وجود مهندسين كويتيين أكفاء، بل وصل التعسف الإداري بأن تجمد حتى آراؤهم الفنية ولا يؤخذ بها أو يلتفت لها.

معالي الوزير، إن لم تكن أفضل من سلفك فكن مثله على الأقل وانزل بنفسك واستمع لأهل الميدان وتعرف على مشاكلهم ومن يعرقل المشاريع الإنشائية التنموية وشاهد بنفسك تجميد مهندسي إدارة المشاريع الخاصة وإسناد مهامهم إلى زملائهم في إدارة المشاريع الإنشائية  الذين يختلف عملهم عن عمل هذه الإدارة.

معالي الوزير  السادة أعضاء مجلس الأمة المحترمون، إننا نضعكم أمام مسؤولياتكم الوطنية ولنا عودة لكم بالمستندات ان لم يعالج الخلل في هذه الإدارة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث