جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 19 مارس 2019

مذكرات السفاح الأسترالي – «الاستبدال الكبير»

نشر السفاح الاسترالي الذي يعرف عن نفسه بأنه «الرجل الأبيض» من الطبقة العمالية ، ومن ذوي الدخل المتدني، بياناً أو مذكرة تحتوي على 74 صفحة فيها مجموعة من الأفكار والاسئلة والأجوبة التي توضح ضحالة وقصور الفكر  بعنوان «الاستبدال الكبير»، في إشارة إلى إحدى نظريات المؤامرة المنتشرة في أوساط ونشاطات وحملات ومواقع اليمين المتطرف ، والتي تشير إلى خطورة استبدال الشعوب الأصلية بغيرها من المهاجرين.
وقد أوضح «الرجل الأبيض» سبب تنفيذ الاعتداء في نيوزيلندا معبرًا عن ذلك بأنه «ما من منطقة في العالم بمنأى ومعزل عن الغزاة المنتشرين على أراضينا، ولا يوجد مكان آمن، حتّى أكثر الأماكن النائية».
وهذه مجموعة حوارات مختصرة مما نشره «الرجل الأبيض» عبر حسابه الخاص بملف «pdf»، ونحاول تسليط الضوء لخطر موجود وباقي ويتمدد حيث أشار في المقدمة « إذا كان هناك شيء واحد أريدك أن تتذكره من هذه الكتابات ، فيجب أن تتغير المواليد ، حتى لو قمنا بترحيل الجميع غير الأوروبيين من أرضنا غدًا ، والا فسيظل الشعب الأوروبي يتصاعد إلى الوفاة والموت في نهاية المطاف».
«كل يوم يصبح عددنا أقل ، ونكبر سنًا ونصبح أضعف ، في النهاية يجب أن نعود إلى مستويات الخصوبة البديلة ، أو أنها ستقتلنا».
للحفاظ على السكان ، يجب على الناس تحقيق معدل مواليد يصل إلى مستويات الخصوبة البديلة في العالم الغربي ... فلا توجد دولة غربية واحدة ، ولا أمة بيضاء واحدة، تصل إلى هذه المستويات.
ليس في أوروبا، وليس في الأميركيتين ، وليس في أستراليا أو نيوزيلندا فقط، فشل البيض في التكاثر، وفشلوا في تكوين أسر ، وفشلوا في إنجاب الأطفال!».
وننتقل إلى مجموعة من الحوارات التي وضعها الرجل الأبيض مع نفسه ليبرر الجريمة النكراء والدافع الرئيسي لقتل الضحايا الأبرياء مباشرة «أون لاين» وبدم بارد حيث يسأل نفسه ويجيب، وهذه بعضها:
-  من تمثل؟
• الملايين من الشعوب الأوروبية والشعوب القومية «الإثنية» العرقية الأخرى التي ترغب في العيش بسلام بين شعوبها ، والعيش على أراضيها ، وممارسة تقاليدها الخاصة بها وتحديد مستقبلها من نوعها.
- هل أنت جزء من أي مجموعات أو حركات سياسية؟
• لست عضوًا مباشرًا في أي منظمة أو مجموعة ، رغم أنني تبرعت بالعديد من المجموعات القومية وتفاعلت مع العديد من المجموعات الأخرى.
- هل نفذت الهجوم من أجل الشهرة؟
• لا ، إن القيام بهجوم من أجل الشهرة سيكون أمرًا مثيرًا للضحك ، بعد كل ذلك ، فلا يمكن تذكر اسم المهاجمين في هجوم 11 سبتمبر في نيويورك مثلا؟ وماذا عن الهجوم على البنتاغون؟ المهاجمون في الطائرة التي تحطمت في الميدان في نفس اليوم؟ سوف ننسى بسرعة... بعد كل شيء أنا شخص في الغالب انطوائي.
لكن الهزة الارتدادية الناجمة عن أفعالي ستمتد لسنوات مقبلة، ما يؤدي إلى خطاب سياسي واجتماعي ، وخلق جو أو خوف وتغيير مطلوب.
- لماذا استهدفت هؤلاء الناس؟
• لقد كانوا مجموعة واضحة وضوحا كبيرا من «الغزاة» ، من ثقافة ذات معدلات خصوبة أعلى ، وثقة اجتماعية أعلى وتقاليد قوية جدا تسعى إلى احتلال أراضي شعبي وتحل محل شعبي.
- كم من الوقت كنت تخطط لهذا الهجوم؟
• بدأت بالتخطيط لهجوم قبل عامين تقريبًا وهجوم على الموقع في «كرايست شيرش» مقدمًا قبل ثلاثة أشهر.
- لماذا اخترت هذا الوقت للهجوم؟
• أفضل وقت للهجوم كان بالأمس ، وأفضل وقت هو اليوم، تم التخطيط للهجوم لإتاحة الوقت الكافي للتدريب ، ووضع خطة ، وتسوية شؤوني ، وتدوين آرائي ، ثم تنفيذ الهجوم.
ما يثير الاستغراب من هذه الحوارات أن مثل هذه الأنشطة والحملات الموجهة ضد المهاجرين والمسلمين على وجه الخصوص لم يلتفت إليها أحد، لا من الأمن ولا من الجهات المختصة، رغم أن مثل هذه المؤشرات والاعترافات المنشورة هي محل لشك وتدبير الاحترازات الأمنية وقانون يحمي الأفراد والجماعات من مثل هذه الأفكار والانتهاكات الصارخة بحق الإنسان .. فما حدث مأساة إنسانية بمعنى الكلمة.
يتبع

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث