الرياضة جريدة الشاهد اليومية يومية كويتية عربية شاملة http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=category&id=58&layout=blog&Itemid=396 Tue, 13 Nov 2018 22:58:27 +0000 Joomla! 1.5 - Open Source Content Management ar-aa أتلتيكو مدريد يفقد جودين في قمة الليغا http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192711:2018-11-13-17-33-58&catid=58:06&Itemid=396 http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192711:2018-11-13-17-33-58&catid=58:06&Itemid=396 تأكد غياب لاعب أتلتيكو مدريد، عن المباراة الصعبة أمام برشلونة والمقررة في 24 نوفمبر الحالي ضمن منافسات الدوري الإسباني.
وذكر أتلتيكو مدريد في بيان له قبل يومين : «الفحوص الطبية أظهرت معاناة المدافع دييغو جودين من إصابة عضلية في الفخذ الأيسر».
وتعرض جودين للإصابة خلال مباراة الفريق أمام أتلتيك بيلباو السبت في الدوري الإسباني والتي حسمها أتلتيكو مدريد لصالحه 3 ـ 2 .
ولم يكشف أتلتيكو عن الوقت التقديري الذي يحتاجه اللاعب للعلاج والتأهيل ولكن الإصابات المماثلة في التشخيص تحتاج عادة لثلاثة أو أربعة أسابيع من العلاج ما يعني عدم لحاقه بالمباراة أمام برشلونة.
كما يغيب جودين عن صفوف منتخب أوروغواي في مباراتيه الوديتين أمام منتخبي البرازيل وفرنسا والمقررتين في 16 و20 نوفمبر على الترتيب.

]]>
eng.abdoamer2011@gmail.com (Abdelhamed Amer) الرياضة Tue, 13 Nov 2018 21:00:00 +0000
إسبانيا تنهي استعداداتها قبل مواجهة كرواتيا بالأمم الأوروبية http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192710:2018-11-13-17-33-23&catid=58:06&Itemid=396 http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192710:2018-11-13-17-33-23&catid=58:06&Itemid=396 بدأ المنتخب الإسباني لكرة القدم، معسكره المغلق، استعدادا للمباراة المرتقبة مع مضيفه الكرواتي، في العاصمة زغرب، ضمن فعاليات دور المجموعات، لبطولة دوري أمم أوروبا.
ويتطلع المنتخب الإسباني إلى الفوز في هذه المباراة، للعبور إلى المربع الذهبي للبطولة، والتأكيد على المستوى الجيد الذي قدمه، منذ إسناد المهمة للمدرب لويس إنريكي، عقب الخروج المبكر من كأس العالم 2018.
ويسعى المنتخب الإسباني، إلى استعادة نغمة الانتصارات في البطولة، والتي توقفت في الجولة الماضية، عندما خسر «2 - 3» على ملعبه في إشبيلية، أمام المنتخب الإنكليزي.
ولهذا، يحتاج المنتخب الإسباني بشدة إلى الفوز، في العاصمة الكرواتية زغرب، علما بأن المباراة الأولى بين الفريقين، في المجموعة الرابعة، بالقسم الأول للبطولة، انتهت بفوز كاسح 6 - 0 للاروخا، خلال سبتمبر الماضي.
وحذر زلاتكو داليتش، المدير الفني للمنتخب الكرواتي، مؤكدا أن فريقه سيسعى لرد الاعتبار، في مباراة الغد المقبل.
ويختلف الفريق الذي سيخوض المباراة أمام كرواتيا، غداً عن الذي حقق الفوز 6 - 0 قبل شهرين، حيث كان بعض اللاعبين في قمة لياقتهم، خلال سبتمبر الماضي، بينما لا يقدمون حاليا نفس المستوى.
ولهذا، يضع إنريكي ثقته حاليا في لاعبين آخرين، كما استدعى بعض الوجوه الجديدة لصفوف الفريق، في محاولاته لتجديد الدماء، وتوسيع قاعدة الاختيار في المستقبل.
وخطف جوردي ألبا، ظهير أيسر برشلونة، الأضواء خلال الأيام القليلة الماضية،بعودته إلى قائمة المنتخب، حيث حظي بالاستدعاء للمرة الأولى منذ تولي إنريكي المسؤولية.
وبعد ثلاثة أيام من المواجهة المرتقبة مع المنتخب الكرواتي، سيكون المنتخب الإسباني على موعد مع اختبار آخر، أقل في المستوى، عندما يستضيف نظيره البوسني في لاس بالماس، الأحد المقبل.

]]>
eng.abdoamer2011@gmail.com (Abdelhamed Amer) الرياضة Tue, 13 Nov 2018 21:00:00 +0000
كل الطرق تؤدي إلى استمرار سولاري في قيادة الملكي http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192709:2018-11-13-17-32-52&catid=58:06&Itemid=396 http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192709:2018-11-13-17-32-52&catid=58:06&Itemid=396 اقترب الأرجنتيني سانتياغو سولاري، المدير الفني المؤقت لريال مدريد، من تدعيم موقفه في الاستمرار على رأس القيادة الفنية للفريق الملكي، بعد سلسلة الانتصارات التي تحققت منذ توليه المسؤولية.
وأخبر بيريز، مدرب فريق الرديف سابقا، بعقد جلسة معه خلال الأسبوع الحالي، في ملعب سانتياغو برنابيو، وذلك خلال محادثة دارت بينهما، عقب نهاية مواجهة سيلتا فيغو،الأحد، والتي حسمها الميرينغي بانتصار كبير «4-2» على ملعب بالايدوس في ختام الجولة الـ12 لليغا.
وحسبما كشفت مصادر من داخل النادي الملكي، لوكالة الأنباء الإسبانية، ستعقد الجلسة خلال الساعات المقبلة، حيث يرغب بيريز في تعديل وضع المدرب الشاب «42 عاما»، بعقد جديد يشمل مدة أكبر وزيادة راتبه، بما يتناسب مع منصب مدرب الريال.
وكشفت المصادر أن سولاري سيقبل بالعرض دون أي مطالب أخرى، إذ يفكر أولا في تقوية منصبه من خلال النتائج، وذلك بعد أن قضى فترة في تدريب فريق الرديف بالنادي.
ومنذ رحيل جولين لوبيتيغي، عن تدريب الفريق الملكي، نهاية الشهر الماضي، عقب الخسارة المدوية أمام الغريم التقليدي برشلونة في كلاسيكو الأرض بنتيجة «1-5» على ملعب الكامب نو، وإسناد المهمة لسولاري، فقد حقق الفريق 4 انتصارات متتالية، اثنين في الليغا أمام بلد الوليد وسيلتا فيغو، وواحد في كأس الملك ضد مليلية، وآخر في دوري الأبطال أمام فيكتوريا بلزن التشيكي.

]]>
eng.abdoamer2011@gmail.com (Abdelhamed Amer) الرياضة Tue, 13 Nov 2018 21:00:00 +0000
قطار يوفنتوس سحق الميلان بهدفين http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192669:2018-11-12-17-36-07&catid=58:06&Itemid=396 http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192669:2018-11-12-17-36-07&catid=58:06&Itemid=396 عاد يوفنتوس من ملعب سان سيرو، بفوز مهم بهدفين دون رد على ميلان، في إطار منافسات الجولة الـ12 من الدوري الإيطالي.
وكان يوفنتوس في حاجة إلى هذا الانتصار من أجل تضميد جراحه الأوروبية، عقب الخسارة أمام مانشستر يونايتد في دوري الأبطال بنتيجة 1-2.
وسجل ماريو ماندزوكيتش هدف يوفنتوس الأول بالدقيقة الـ8، بينما أحرز كريستيانو رونالدو الهدف الثاني بالدقيقة الـ81.
وارتفع رصيد يوفنتوس إلى 34 نقطة بالمركز الأول، بينما تجمد رصيد ميلان عند 21 نقطة في المركز الخامس.
افتتح ماريو ماندزوكيتش، مهاجم يوفنتوس، أول أهداف المباراة في الدقيقة الـ8، بعد عرضية متقنة من أليكس ساندرو من الناحية اليسرى، وارتقاء عالٍ من المهاجم الكرواتي الذي سدد رأسية مميزة في المرمى وسط خطأ واضح من ريكاردو رودريغيز.
وكاد ماندزوكيتش أن يسجل هدفًا ثانيًا بالدقيقة الـ10، بنفس طريقة الهدف الأول، قبل أن ينجح أليسيو رومانيولي في إبعاد الكرة إلى ركلة ركنية.
ووصلت رأسية ماندزوكيتش إلى الحارس جيانلويجي دوناروما بسهولة بالدقيقة 26، بعدما استقبل عرضية جواو كانسيلو وسددها ضعيفة.
وحاول سوسو فك التكتل الدفاعي الصلب ليوفنتوس، عبر تسديدة قوية من خارج المنطقة في الدقيقة 33، إلا أن تصدى لها تشيزني، حارس البيانكونيري.
وشهدت الدقيقة 39، حالة اعتراض كبيرة من لاعبي وجماهير ميلان بعد لمسة يد على مهدي بنعطية، ليلجأ بعد ذلك باولو مازوليني، حكم اللقاء إلى تقنية الفيديو «الفار».
وقرر الحكم احتساب ركلة جزاء للروسونيري بالدقيقة 41، سددها جونزالو هيغواين على يمين تشيزني الذي تصدى للكرة بأطراف أصابعه.
وسدد هاكان كالهانجولو تصويبة قوية في الدقيقة 48 من المباراة، مرت بجوار القائم الأيمن لتشيزني.
وكاد كريستيانو رونالدو يسجل الهدف الثاني بعدما استلم تمريرة ساندرو، وسدد من على حدود منطقة الجزاء، بالدقيقة 54، إلا أن دوناروما تصدى لها.
وأنقذ القائم الأيسر لدوناروما، فريق ميلان من هدف ثاني، بعد تصويبة متقنة من باولو ديبالا من ركلة حرة، ارتطمت بالقائم وخرجت لركلة مرمى.
وتصدى دوناروما لتصويبة رونالدو في الدقيقة 68، بعدما نفذ بمفرده هجمة مرتدة سريعة من منتصف الملعب، وسدد الكرة من خارج المنطقة.
ومرت تسديدة ريكاردو رودريغيز القوية من الناحية اليسرى فوق العارضة، بعدما سدد بالدقيقة 75.
وتمكن كريستيانو من تسجيل الهدف الثاني لليوفي بالدقيقة 81، بعد تسديدة قوية من الجهة اليمنى من جواو كانسيلو، تصدى لها دوناروما لترتد إلى رونالدو الذي يسددها بقوة في المرمى.
وشهدت الدقيقة 83، حصول هيغواين على بطاقة صفراء بعد تدخل عنيف مع بنعطية، ليحتج على إثرها مهاجم ميلان بطريقة حادة ويحصل على البطاقة الحمراء.
وافتقدت الدقائق المتبقية من المباراة للخطورة من الطرفين، لتنتهي المواجهة بفوز يوفنتوس بنتيجة 2-0.

]]>
eng.abdoamer2011@gmail.com (Abdelhamed Amer) الرياضة Mon, 12 Nov 2018 21:00:00 +0000
فالفيردي يعترف: لم نلعب بشكل جيد ... مع الاحترام للخصم http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192668:2018-11-12-17-35-41&catid=58:06&Itemid=396 http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192668:2018-11-12-17-35-41&catid=58:06&Itemid=396 انتقد إرنيستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، المستوى الذي ظهر به لاعبو فريقه أمام ريال بيتيس، بعد الهزيمة 3-4، على ملعب كامب نو.
وقال فالفيردي، في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: «بدون انتقاص من أداء الخصم الذي كان خطيرا واستغل أسلحته، لا يمكن أن نقول إنهم كانوا الأفضل، ولكن نحن لم نكن جيدين».
وتابع: «لقد خسرنا المباراة من الشوط الأول. في كل مرة نقلص فيها الفارق كانوا يعودون ويسجلون في مرمانا مجددا. لقد بدأنا اللقاء بشكل جيد، وكنا نضغط، وفجأة تغير مجرى اللعب ولم نتمكن من العودة».
وأضاف: «ليس صحيحا أنهم سيطروا على منطقة وسط الملعب، ولكن المشكلة كانت في أننا لم نتحكم بمجريات اللقاء، ففي الشوط الأول قدمنا مستوى سيئاً».
وركز فالفيردي على المشاكل الهجومية للفريق اليوم، دون الحديث عن مستوى المدافعين أو لاعبي الوسط، قائلا: «نحن لم نهاجم بشكل جيد في موقف 4 ضد 4. كان لدينا مشاكل عدة».
وأردف: «لقد جئنا من سلسلة نتائج إيجابية للغاية. اليوم لم نكن على ما يرام في الشوط الأول، وأفتقدنا لشيء ما، وفي الشوط الثاني قمنا بالضغط الهجومي بشكل مكثف».
وعن مشاركة فيدال، قال المدرب: «قررنا إشراك فيدال، لأن المباراة كانت بحاجة لمن يحركها. المواجهة لم تكن تحت سيطرة أحد، ولكنها كانت مثل المعركة، وهو من اللاعبين الذين يؤثرون في الملعب».
وبخصوص المشاكل الدفاعية، اختتم: «لقد أتوا المباراة بدافع كبير. مثل تلك الأمور في مواجهات أخرى كنا نسيطر على الوضع، ونحن جئنا من مواجهة سيطرنا عليها بشكل كامل «أمام إنتر ميلان» ولكن اليوم لم نتحكم باللقاء.

]]>
eng.abdoamer2011@gmail.com (Abdelhamed Amer) الرياضة Mon, 12 Nov 2018 21:00:00 +0000
الريال يواصل انتصاراته ويقهر سيلتا فيغو برباعية http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192667:2018-11-12-17-35-12&catid=58:06&Itemid=396 http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192667:2018-11-12-17-35-12&catid=58:06&Itemid=396 حقق ريال مدريد فوزا كبيرا على مضيفه، سيلتا فيغو «4-2»، أول أمس الأحد، على ملعب بالايدوس، ضمن الجولة الـ12 من الليغا.
افتتح كريم بنزيما أهداف المباراة، في الدقيقة 23، ثم أضاف جوستافو كابرال، لاعب سيلتا، هدفا بالخطأ في مرماه، بالدقيقة 56، قبل أن يقلص هوغو مالو الفارق، في الدقيقة 61.
وسجل سيرجيو راموس الهدف الثالث للريال، في الدقيقة 83، من ركلة جزاء، فيما وقع داني سيبايوس على الرابع، في الدقيقة 91، قبل أن يحرز برايس مينديز هدف سيلتا الثاني، في الدقيقة 93.
وبذلك، ارتفع رصيد ريال مدريد إلى النقطة 20، في المركز السادس، بينما تجمد سيلتا فيغو عند النقطة 14، في المركز الـ14.
وسارت الدقائق الأولى من المباراة، باتجاه مرمى أصحاب الأرض، حيث سيطر ريال مدريد على الكرة، مستغلا تحركات كريم بنزيما، ولوكاس فاسكيز، اللذين تسببا في مشاكل لدفاعات سيلتا فيغو.
واضطر سولاري لإجراء تغيير، في الشوط الأول، بخروج كاسيميرو المصاب، ودخول داني سيبايوس، الذي أضاف بعض السرعة في التحرك والتمرير، بجوار كروس ومودريتش.
ووصل سيلتا فيغو إلى مرمى تيبو كورتوا، بعدة كرات غير مؤثرة، لكن مع الدقيقة 20، تصدى الحارس البلجيكي لتصويبة قوية من أوكاي، حيث أخرجها إلى ركنية.
ومن كرة طولية رائعة، نفذها لوكا مودريتش، تمكن كريم بنزيما من افتتاح أهداف اللقاء، في الدقيقة 23.
وواصل المهاجم الفرنسي تألقه، ومر من الجهة اليمنى، ثم أرسل كرة أرضية إلى كروس، والمرمى خالٍ أمامه، لكن الدولي الألماني سدد في السماء بغرابة.
وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، تعرض سيرجيو ريجيلون للإصابة، ولجأ سولاري مجددا إلى دكة البدلاء، حيث أشرك خافي سانشيز بدلا منه.
ونجح بنزيما في الدقيقة 56، في تخطي مدافع سيلتا، ثم سدد كرة ارتطمت بالحارس، قبل أن تنتهي في الشباك، بمساعدة المدافع جوستافو كابرال.
وانتفض لاعبو سيلتا سريعا، بعد تلقي الهدف الثاني، ومن تمريرة رائعة، نجح الظهير هوجو مايو في تقليص الفارق، بعدما تسلل إلى منطقة الجزاء، وسط غياب الرقابة.
وتعرض الميرينغي للضربة الثالثة، بإصابة ناتشو، الذي خرج ودخل ماركو أسينسيو بدلا منه.
لكن الريال ظل متماسكا رغم الإصابات، وأعطى سولاري تعليماته لمودريتش وكروس، بعدم التقدم للأمام، من أجل مساندة خط الدفاع أمام هجوم سيلتا فيغو، المنتشي باحراز الهدف الأول.
وتوغل ألفارو أودريوزولا في منطقة سيلتا، واستطاع أن يحصل على ركلة جزاء، في الدقيقة 83، نفذها سيرجيو راموس، معلنا عن الهدف الثالث للريال.
وفي الدقيقة 87، أشهر حكم المباراة البطاقة الصفراء، ثم الحمراء، في وجه جوستافو كابرال، لاعب سيلتا فيغو، بسبب تدخل خشن مع خافي سانشيز.
وفي الدقيقة 91، أضاف داني سيبايوس الهدف الرابع لريال مدريد، بتسديدة رائعة، ولكن بعد هدفه بدقيقتين، وضع برايس مينديز الهدف الثاني لسيلتا فيغو، لتنتهي المباراة «4-2» لصالح الملكي، الذي استغل هزيمة برشلونة «4-3» أمام ريال بيتيس، اليوم، ليصبح على بعد 4 نقاط فقط، من صاحب الصدارة.

]]>
eng.abdoamer2011@gmail.com (Abdelhamed Amer) الرياضة Mon, 12 Nov 2018 21:00:00 +0000
ليفربول يعود لسكة الانتصارات على حساب فولهام http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192637:2018-11-11-17-08-18&catid=58:06&Itemid=396 http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192637:2018-11-11-17-08-18&catid=58:06&Itemid=396 نجح ليفربول في العودة  إلى نغمة الانتصارات مجددا عقب الفوز على فولهام بهدفين مقابل لا شيء على ملعب انفيلد ضمن فعاليات الجولة الثانية عشرة للدوري الانكليزي وسجل هدفي الليفر كل من محمد صلاح في الدقيقة 41 من الشوط الأول وشاكيري في الدقيقة 52 من الشوط الثاني.
كما واصل توتنهام هوتسيير انتصاراته في البريمييرليغ، بعد أن حقق فوزا صعبا خارج الديار بهدف نظيف على حساب كريستال بالاس، على ملعب «سلهورست بارك»، ضمن الجولة 12 من الدوري الإنكليزي.
ورفعت كتيبة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو رصيدها لـ27 نقطة.
في المقابل، سقط «النسور» في فخ الخسارة الثانية على التوالي في البريمييرليغ، الثامنة منذ بداية الموسم، ليتجمد رصيد الفريق عند 8 نقاط في المركز الـ16، ويصبح مهددا بدخول منطقة الخطر التي لا يبتعد عنها سوى بفارق الأهداف فقط.
ويدين الفريق اللندني بالفضل في هذا الانتصار لمدافعه الأرجنتيني الشاب خوان فويث، صاحب هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 66، بعد أن استغل حالة من الغياب الدفاعي للاعبي كريستال بالاس داخل المنطقة، ليحول تسديدة هاري كين المرتدة من الدفاع، برأسه في الشباك.
وقد نجح نادي توتنهام هوتسبير، في تجاوز عقبة مضيفه كريستال بالاس، بالفوز عليه بهدف دون رد، في إطار الجولة الـ 12 من عمر الدوري الإنكليزي الممتاز.
وحمل هدف اللقاء، توقيع اللاعب الشاب جوان فويث، الذي يشارك للمرة الثانية فقط في الدوري الإنكليزي.
وذكرت شبكة أوبتا للإحصائيات، أن فويث يعتبر اللاعب رقم 146، الذي يسجل لتوتنهام في البريمييرليغ دون احتساب الأهداف العكسية، ليصبح السبيرز أكثر فريق يسجل له أكبر عدد من اللاعبين في البطولة.
كما تعتبر هذه المرة الخامسة على التوالي، التي يفوز فيها توتنهام هوتسبير على نظيره كريستال بالاس بنفس النتيجة «1-0»، لتكون بذلك أطول سلسلة تكرار نتيجة بين متنافسين في تاريخ البريمييرليغ.

]]>
eng.abdoamer2011@gmail.com (Abdelhamed Amer) الرياضة Sun, 11 Nov 2018 21:00:00 +0000
أتلتيكو مدريد ينتزع فوزاً من بلباو في الليغا http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192636:2018-11-11-17-07-46&catid=58:06&Itemid=396 http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192636:2018-11-11-17-07-46&catid=58:06&Itemid=396 انتزع أتلتيكو مدريد فوزا دراميا من ضيفه أتلتيك بلباو بنتيجة «3-2»، في المباراة التي جمعتهما على ملعب واندا ميتروبوليتانو، ضمن منافسات الجولة الـ12 من الدوري الإسباني.
أحرز توماس بارتي ورودريغو هيرنانديز ودييغو جودين أهداف أتلتيكو مدريد في الدقائق 61 و80 و92، بينما سجل إينياكي ويليامز هدفي أتلتيك بلباو في الدقيقتين 36 و64.
وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الروخيبلانكوس إلى النقطة 23 متقدما إلى المركز الثاني مؤقتا، بينما تجمد رصيد الفريق الباسكي عند النقطة 10 في المركز الـ17.
سيطر لاعبو أتلتيكو مدريد على اللقاء مع انطلاقة المباراة دون خطورة حقيقية على المرمى، بينما حاول أتلتيك بلباو استغلال سرعة إينياكي ويليامز في الهجمات المرتدة ولكن أيضا دون فرص مؤكدة.
اعتمد دييغو سيميوني على الجهة اليمنى التي يتواجد فيها ساؤول وغريزمان، بالإضافة للظهير أرياس، كمصدر دائم للهجوم على دفاعات أتلتيك بلباو الذي ظهر بشكل متماسك.
وفي الدقيقة 9 استطاع غريزمان الهروب من الرقابة وإرسال كرة عرضية لكوستا، ولكن نجح قلب الدفاع مارتينز في الوصول للكرة أولا قبل أن يسددها المهاجم الإسباني.
ولعب رباعي الدفاع لدى الضيوف دورا مهما في شل حركة دييغو كوستا الذي عجز عن الظهور بشكل جيد أمامهم بمساعده خط ثلاثي الوسط الذي لم يكف عن الضغط.
واستغل سوسايتا سوء تمركز فيليبي لويس في الدقيقة 20، وقدم كرة داخل منطقة الجزاء لويليامز، ولكن أتت تسديدة الأخير ضعيفة.
وفي الدقيقة 36 جاء الخطأ مجددا من لويس الذي سمح بمرور كرة عرضية وصلت لسان جوزيه الذي سددها في القائم، ثم ارتدت إلى ويليامز على خط المرمى ليعلن عن تقدم الفريق الباسكي بالهدف الأول.
أجرى سيميوني تغييراته مع انطلاق الشوط الثاني لتعديل الأوضاع، حيث أخرج دييغو كوستا وأشرك فيتولو، ثم تبعه بدخول جيلسون مارتينز بدلا من أرياس.
وتراجع أتلتيك بلباو في الفترة الثانية وترك زمام الأمور للروخيبلانكوس، الذي كاد يدرك هدف التعادل لولا تألق خط الدفاع مجددا الذي أبعد كرة ذكية من ساؤول داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 55.
ومع وصول المباراة للدقيقة 61، فاجأ الغاني توماس بارتي الجميع بتسديدة قوية للغاية من خارج المنطقة، سكنت الزاوية اليمنى للحارس هيريرين.
ومن أول لمسات كالينيتش بعد دخوله بدلا من أنخيل كوريا، استخلص سان جوزيه الكرة منه ومررها سريعة إلى مونياين الذي بدوره مررها لويليامز لينفرد بالمرمى، ويتمكن من إضافة الهدف الثاني له ولفريقه.
لم يتغير الحال داخل صفوف أصحاب الأرض، فقد فشل في إيجاد طريقة لاختراق دفاعات أتلتيك بلباو، بينما أجرى سيميوني تغييراته الثلاثة ولكن دون تأثير ملموس على أرض الملعب.
وعاد أتلتيكو للاعتماد على الكرات العالية كحل أخير أمام التكتل الدفاعي لبلباو، كما أجرى إدواردو بريزو تغييرا بخروج المتألق ويليامز وأشرك راؤول غارسيا كلاعب وسط آخر.
ونجح أسلوب أتلتيكو مدريد في اللحظات الصعبة، حيث تمكن رودريغو هيرنانديز من تعديل النتيجة في الدقيقة 80، بعدما ارتقى فوق الجميع لركنية بارتي، ليأتي معها الهدف الثاني للأتليتي.
وفي الدقيقة 92 أقر حكم الفيديو بصحة هدف دييغو جودين، الذي أحرزه برأسية قاتلة نجح في تحويلها داخل المرمى وسط غفلة من لاعبي أتلتيك بلباو، لتنتهي المباراة بفوز أتلتيكو مدريد بثلاثة أهداف لهدفين.

]]>
eng.abdoamer2011@gmail.com (Abdelhamed Amer) الرياضة Sun, 11 Nov 2018 21:00:00 +0000
دورتموند يحسم كلاسيكو ألمانيا بثلاثية في البايرن http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192635:2018-11-11-17-07-16&catid=58:06&Itemid=396 http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192635:2018-11-11-17-07-16&catid=58:06&Itemid=396 تمكن بوروسيا دورتموند من قلب الطاولة، على ضيفه بايرن ميونيخ، ليهزمه «3-2»، أول أمس  السبت، في قمة الجولة الـ11 من الدوري الألماني، على ملعب سيجنال إيدونا بارك.
وسجل أهداف دورتموند، ماركو رويس في الدقيقتين 48، و67، وباكو ألكاسير في الدقيقة 73، بينما أحرز روبرت ليفاندوفسكي هدفي بايرن، في الدقيقتين 26 و53.
واستطاع دورتموند مواصلة سلسلة اللا هزيمة في البوندسليغا، وتعزيز صدارته بوصوله إلى 27 نقطة، ليُبقي بايرن في المركز الثالث، متوقفًا عند 20 نقطة.
وشهدت بداية المباراة سيطرة واضحة من بايرن، الذي أظهر رغبة في مباغتة أصحاب الأرض، بينما تراجع دورتموند لمناطقه الدفاعية، معتمدًا على المرتدات.
واستغل ماركو رويس تمريرة خاطئة في منتصف الملعب، ليخطف الكرة وينطلق نحو مرمى مانويل نوير، لكنه أضاع فرصة هدف محقق من انفراد صريح، بتسديدة أمسكها حارس بايرن بسهولة.
وجاءت أولى تسديدات بايرن، بعد مرور 17 دقيقة على بداية المباراة، بعدما أرسل كيميتش عرضية داخل منطقة الجزاء، قابلها ريبيري بتسديدة على الطائر، مرت بجوار القائم.
ونجح بايرن في مباغتة مضيفه بهدف التقدم، في الدقيقة 26، بعدما أرسل جنابري كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، وجهها ليفاندوفسكي برأسية متقنة إلى داخل الشباك.
ولم يظهر دورتموند ردة فعل بعد التأخر بهدف، وهو ما سمح لبايرن بمعاودة تهديد مرماه، بتسديدة قوية من ريبيري، تصدي لها الحارس السويسري، مارفين هيتز.
وقرر لوسيان فافر، مدرب أصحاب الأرض، إجراء تبديل مبكر مع بداية الشوط الثاني، بإقحام محمود داوود، بدلًا من جوليان فايجل، في محاولة للسيطرة على وسط الملعب.
ولم تمر سوى دقيقتين على بداية الشوط الثاني، حتى نجح رويس في الحصول بذكاء على ركلة جزاء، بداعي إعاقته من مانويل نوير، لينبري لها، ويضعها بإتقان داخل الشباك، في الدقيقة 48.
وجاء الرد سريعًا من بايرن، بهدف ثانٍ وقع عليه ليفاندوفسكي، بعدما ترجم جملة فنية رائعة، برأسية جديدة داخل الشباك، بعد 5 دقائق فقط من تعادل دورتموند.
وأهدر رويس فرصة معادلة النتيجة من جديد، بعدما أضاع هدفًا محققًا، بتسديدة أبعدها هوميلز من على خط المرمى.
وكاد بايرن أن يعاقب دورتموند، على إهدار الفرص المتتالية، بهدف ثالث عبر ليفاندوفسكي، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.
ورفض البديل باكو ألكاسير فرصة تعديل النتيجة، بعدما تسلم تمريرة حريرية داخل منطقة الجزاء، وتعامل معها برعونة، ليبعدها الدفاع البافاري.
وفشل رويس مجددًا، في ترجمة تمريرة حكيمي إلى هدف، بتسديدة بعيدة عن مرمى نوير، قبل أن يصلح أخطاءه المتكررة بهدف التعادل، في الدقيقة 67، بعدما قابل عرضية بيتشيك بتسديدة قوية سكنت الشباك.ومن هجمة مرتدة متقنة وصلت إلى ألكاسير، نجح المهاجم الإسباني في إسقاط نوير أرضًا، ووضع الكرة بلمسة جمالية داخل الشباك، ليتقدم دورتموند بالهدف الثالث، في الدقيقة 73.
واضطر بايرن للتقدم، لمحاولة تعديل النتيجة، حيث ترك مساحات شاسعة في الخط الخلفي، مكنت دورتموند من شن مرتدات عديدة، كادت تسفر عن هدف رابع.
وكاد بايرن أيضاً أن يخطف تعادلًا قاتلًا، في اللحظات الأخيرة، عن طريق ليفاندوفسكي، الذي وضع الكرة بكعبه في الشباك.
لكن هذا الهدف أُلغي أيضًا بداعي التسلل، ليحافظ أصحاب الأرض على التقدم «3-2»، حتى صافرة النهاية.

]]>
eng.abdoamer2011@gmail.com (Abdelhamed Amer) الرياضة Sun, 11 Nov 2018 21:00:00 +0000
سولاري غير مقتنع بإيسكو وأسينسيو http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192603:2018-11-10-19-11-55&catid=58:06&Itemid=396 http://www.alshahedkw.com/index.php?option=com_content&view=article&id=192603:2018-11-10-19-11-55&catid=58:06&Itemid=396 نشرت صحيفة آس الإسبانية تقريراً يسلط الضوء على وضع الثنائي إيسكو وماركو أسينسيو ثنائي ريال مدريد منذ تعيين سانتياغو سولاري مدرباً للفريق الأول خلفاً لجولين لوبيتيغي الذي تم إقالته بسبب سوء النتائج.
وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن سولاري غير مقتنع بإيسكو، فهو اللاعب الوحيد في الفريق الذي لم يشارك أساسياً في أي مباراة من المباريات الثلاث التي خاضها الريال تحت قيادة المدرب الأرجنتيني إلى جانب كيكو كاسيا وفالفيردي.
وتم استبعاد إيسكو من قائمة الفريق التي خاضت مباراة الكأس ضد مليلية، ولم يبدأ أيضاً في مباراة بلد الوليد ودفع به سولاري في الشوط الثاني، وجاءت الضربة الأخيرة بإقصائه مجدداً من التشكيلة الأساسية أمام فيكتوريا بلزن وشارك في آخر 17 دقيقة فقط.
ويبدو أن سولاري غير مقتنع بقدرات إيسكو الذي يرى أن أسلوبه لا يتماشى مع الاستراتيجية التي يريد تطبيقها في الفريق والتي تعتمد على اللعب السريع والمباشر.
على الجانب الآخر، هناك اختلاف كبير في موقف أسينسيو، حيث بدأت مشكلة الأخير في مباراة بلد الوليد التي شارك بها كأساسي وتم استبداله عند الدقيقة 75 في مباراة، من ثم نجح الفريق في تسجيل هدفين والفوز بالنقاط الثلاث.
وقرر سولاري استبعاد أسينسيو من تشكيلة الفريق أمام فيكتوريا بلزن وفضل عليه لوكاس فاسكيز، وحقق الفريق انتصاراً عريضاً وقدم أداء مميزاً هجومياً.

]]>
hs777@gmail.com (Hussain Saad) الرياضة Sat, 10 Nov 2018 21:00:00 +0000