جريدة الشاهد اليومية

الـحركة تخشى من ترشح الـحبيني وسقوط ممثليها

شعبية »حدس« تتهاوى في الرابعة والخامسة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

6(54).JPGكشفت مصادر نيابية عن دراسة ميدانية أجرتها الحركة الدستورية »حدس« على الدوائر الانتخابية الخمس، تبين من خلالها تراجع شعبية الحركة بين أوساط القواعد الانتخابية القبلية، لاسيما في الدائرتين الرابعة والخامسة.
وقالت المصادر ان شعبية نواب الحركة والمحسوبين عليها باتت في وضع حرج جداً، ينبئ بعدم وصولهم إلى عضوية مجلس الأمة فيما لو استمر حال الحركة على هذا المنوال، ولم تتحرك مجدداً طلباً لدعم القبائل في الدائرتين المذكورتين وتحديداً في الدائرة الخامسة، حيث النائب فلاح الصواغ الذي خاض الانتخابات السابقة مستقلاً ظاهرياً إلا أنه مدعوم من الحركة الدستورية في الخفاء، مستغلاً دعم شيخ قبيلة العوازم فلاح بن جامع له في تلك الانتخابات.
وقالت المصادر ان الخشية من عدم فوز الصواغ تكمن في مطالبات الأغلبية المبطلة بالامارة الدستورية والحكومة المنتخبة ورئيس الوزراء الشعبي حيث لا يرى بن جامع شرعية لتلك المطالبات، مشيرة إلى وجود منافسين من قبيلة العوازم، ترى القبيلة أهليتهم في الوصول للكرسي البرلماني من بينهم نواب سابقون أثبتوا جدارة واستحقاقاً في التمثيل البرلماني.
ولفتت المصادر إلى خشية الحركة الدستورية من ترشح العضو السابق مرزوق الحبيني للانتخابات المقبلة، وهو أحد أعضاء كتلة العمل الشعبي مستفيداً من عضوي الحركة النائب خالد الطاحوس والعضو المبطل خالد شخير، وهما ينتميان لقبيلتين مختلفتين، وقد يصب هذا الأمر في مصلحة الحبيني، في ما لو ترشح مستقلاً عن تشاورية القبيلة، حيث سيشكل خطورة كبرى وصول الصواغ إلى البرلمان مرة أخرى ما يعني فقدان أحد الكراسي المحسوبة على حدس.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث