جريدة الشاهد اليومية

خسرت 6.5 مليون دينار وكافأت قيادييها بـ 28 ألفاً

»المواشي« أشعلت أسعار الأغنام .. النجدي بـ 95 والكويتي 125 ديناراً

أرسل إلى صديق طباعة PDF

2(160).jpgكشفت مصادر مطلعة عن استمرار التلاعب بأموال الدولة داخل شركة نقل وتجارة المواشي »مواشي« من خلال استفادة قيادات الشركة وكوادرها الإدارية والمالية من الأموال المقدمة من الحكومة على سبيل الدعم والتي من المفترض ان يكون المستفيد الأول منها »المستهلك«، وأفصحت عن تلاعبات سعرية كبرى في اللحوم المستوردة، كاشفة ان الأسعار قفزت ما بين 35 و45٪ خلال عام واحد، فرأس الغنم الصومالي قفز من 40 ديناراً إلى 55 ديناراً والمهجن من 55 إلى 65 ديناراً والإيراني من 35 إلى 50 ديناراً ورأس الغنم المهجن السوري من 45 إلى 65 والنجدي السعودي من 70 إلى 95 ديناراً والاسترالي من 40 إلى 65 فضلا عن صعود سعر رأس الغنم الكويتي من 80 إلى 125 ديناراً، واستغربت من صرف 28 ألف دينار كمكافآت لمجلس الإدارة رغم الخسائر التي تتكبدها. وبينت ان الشركة تكبدت 6.5 مليون دينار خسائر بسبب سوء الإدارة والتنفيع والبيع بأسعار لا تخدم مصالح الشركة بل تخدم فقط مصالح خاصة. وفجرت المصادر مفاجأة من العيار الثقيل حيث أكدت ان الشركة وطوال الأعوام السابقة تحتسب الاغنام النافقة نسبتها من 15 إلى 20٪ من اجمالي كل شحنة ضمن جملة ما تحصل عليه من دعم، لافتة إلى ان هذا الأمر هو تعٍد واضح وصريح على المال العام. وبينت ان الأسعار التي تسعى »المواشي« الى تطبيقها في السوق المحلي مبالغ فيها، قياسا الى المعدلات الموجودة في منطقة الخليج، والتي تترواح بين 20 و22 ديناراً للرأس الواحد، مقابل اسعار تقدمها الشركة في فواتيرها تتراوح معها كلفة الخروف الواحد ما بين 35 إلى 45 ديناراً قبل الدعم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث