جريدة الشاهد اليومية

الكتلة تتشبث بآمال وهمية تنقذها من الانهيار بعد أن كشفت الـجماهير ألاعيبها وأكاذيبها

الأغلبية تحرض رؤساء النقابات على العصيان إذا تغيرت الدوائر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

1(348).jpgكشفت مصادر لـ »الشاهد« ان العزوف الجماهيري عن دعوات كتلة الأغلبية للاحتشاد في ساحة الارادة والخلافات المتكررة بين أعضائها وعدم الاتفاق على أغلب القضايا المطروحة، أفرغت الكتلة من محتواها وأوصلتها الى وضع حرج جدا أقرب ما يكون الى الانهيار والانقسام النهائي.
وأضافت ان العزوف الجماهيري عن تجمعات ساحة الارادة، وما رفع فيها من شعارات ومطالبات تكرر مرارا في الندوات السياسية وتجمعات الأغلبية في الدواوين والارادة.
وقالت المصادر ان تفكك كتلة الأغلبية المبطلة بات واضحا للعيان، ولجميع متتبعي الشأن السياسي والنيابي، فقد أصبحت أطروحاتهم تتناقض، فما ينادى له في ساحة الإرادة أمام الجماهير يرفض في الندوات والاجتماعات المغلقة لنواب الأغلبية، وخصوصا ما يتعلق بالإمارة الدستورية ورئيس الوزراء الشعبي.
ولفتت الى ان قضية تعديل الدوائر، مختلف عليها أيضا، فمن يفضلها خمسا يرفضها واحدة، بل يرحب بفكرة الدوائر العشرة بغض النظر عن عدد أصوات الناخب، مشيرة الى ان النواب القبليين يرون ان تقسيمة الدوائر الحالية لم تنصف القبائل فضلا عن المناطق الخارجية، حيث الكثافة السكانية، بينما يرى نواب المناطق الداخلية في الدائرتين الثانية والثالثة تحديدا أن القانون الحالي هو الأنسب، ويتمنون لو ان تصبح الكويت دائرة واحدة وهو ما يعني تقوية لهم للوصول الى كرسي البرلمان.
وعلمت »الشاهد« ان كتلة الأغلبية تسعى من خلال بعض أعضائها الذين لديهم علاقات وثيقة مع رؤساء النقابات وجمعيات النفع العام لاستمالتهم نحو التأييد لمطالب الأغلبية وإعلان ذلك للملأ.
وذكر مصدر ان الكتلة طلبت من قواعدها في النقابات ان ينظموا اعتصامات في جهات العمل التي يتبعونها وذلك في حال صدور حكم المحكمة الدستوريةبالغاء الدوائر الخمس، مشيرا الى ان اجتماعا سيعقد قريبا بين الكتلة وبعض من ممثلي النقابات لوضع آلية عمل وتعاون فيما بينهم لجميع القضايا التي سوف تطرأ على الساحة مستقبلا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث