جريدة الشاهد اليومية

كل منهما يريد الموقعين استعداداً للانتخابات

الشعبي وحدس يتصارعان على منصبي وكيلي التربية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

7(137).jpgقالت مصادر نيابية مطلعة لـ»الشاهد« ان صراعاً بين كتلتي العمل الشعبي والحركة الدستورية »حدس« يدور في الخفاء وبعيداً عن السياسيين للوصول إلى مناصب شاغرة في العديد من الجهات الحكومية، حيث تريد كل منهما الفوز بمنصب الوكيل في كل من وزارة التربية والتعليم العالي من خلال عملية الضغط المتواصلة على الوزير نايف الحجرف والذي يفضل بدوره اسناد هذه المهمة للوزير المقبل لكون الانتخابات النيابية على الأبواب ولا يريد تسمية الوكيلين حتى لا يكون على مقصلة الاستجواب في المجلس المقبل.
وقالت المصادر إن الكتلتين تطمحان إلى تقوية مكاسبهما السياسية بالتعيينات في المناصب القيادية والمديرين العامين والمراقبين في الجهات الحكومية والجهات الملحقة بها، ويعمل كل منهما على انفراد بعيداً عن الانظار للظفر بأي منصب يزيد حظوتها بتلك الوزارات.
وأشارت إلى أن الصراع لا يتوقف عند وزارة التربية ووزارة التعليم العالي انما يمتد إلى كل الوزارات مثل الشؤون والصحة والتجارة، إضافة إلى المؤسسات والهيئات العامة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث