جريدة الشاهد اليومية

أغلبية 2009 تسعى إلى لقاء مع القيادة لمناقشة كل القضايا

تعامل الأغلبية مع سلطات الأمن التركي يدق ناقوس الخطر في الكويت

أرسل إلى صديق طباعة PDF

2(157).jpgعلمت »الشاهد« ان البعض من نواب اغلبية مجلس 2009 يسعون لعقد لقاء مع قيادات عليا، وذلك لشرح ما لديهم من أمور تهم أمن البلد.
حيث ذكر مصدر نيابي ان هناك قضايا ستطرح في اللقاء المرتقب، ابرزها التدخل الأخير من قبل بعض النواب بالشأن السوري بشكل علني، وتعريض أمن الكويت للخطر من قبلهم نتيجة تعاملهم مع الأمن التركي الذي يسهل دخولهم الأراضي السورية ووصولهم للمدن التي تشهد اضطرابات وبدون علم السلطات الكويتية، وتخوفهم من ان هذا التعامل مع الاتراك ربما تم استغلاله في أمور تضر بمصلحة الكويت وتهدد استقرارها وأمنها وتعرضها للخطر.
وأضاف المصدر ان النواب الساعين لعقد اللقاء سيطرحون موضوع الصمت الذي التزمته السلطات الأمنية حيال النائبين وليد الطبطبائي وجمعان الحربش وهو عدم استدعائهما من قبل الأجهزة الأمنية للتحقيق معهما.
وبين المصدر أنهم سوف يطرحون على السلطات العليا موضوع عقد مؤتمر وطني يجمع الاطياف لمناقشة الوضع الراهن وان يكون شبيهاً بمؤتمر جدة الذي عقد إبان الغزو العراقي والخروج من حالة التأزيم التي تعيشها البلاد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث